النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11889 الثلاثاء 26 اكتوبر 2021 الموافق 20 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

تحت حكم طالبان.. بلدية كابول بلا موظفات

العدد 11853 الإثنين 20 سبتمبر 2021 الموافق 13 صفر 1442

داعش يتبنّى الهجمات التي استهدفت طالبان بجلال آباد

رابط مختصر

تبنّى تنظيم داعش الإرهابي الهجمات التي استهدفت حركة طالبان في جلال آباد شرق أفغانستان، أمس الأحد.
وقُتل مدنيان وأُصيب أحد عناصر حركة طالبان في تفجير بمدينة جلال أباد شرقي أفغانستان، فيما أفادت قناة طلوع الأفغانية نقلاً عن مسؤولين محليين قولهم إن انفجارًا وقع في منطقة بإقليم ننجرهار بشرق البلاد، ولا معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.
وقال شاهد عيان لوكالة «سبوتنيك»: «لقي مدنيان مصرعهما وأصيب مسلح من طالبان في انفجار بمدينة جلال آباد اليوم الأحد»، موضحًا أنه «وقع الانفجار صباح اليوم بالقرب من محطة حافلات كابول بالمنطقة الثانية في جلال أباد».
ووقع انفجاران في ولاية ننغرهار، شرقي أفغانستان، أمس الأول السبت، أسفرا عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 19 آخرين.
وذكر مصدر محلي، في تصريح لوكالة «سبوتنيك»، أنه «وقع انفجاران في ولاية ننغرهار بواسطة لغم مغناطيسي في كل من الدائرة 6 والدائرة 8 أعقبه إطلاق نار من قبل طالبان».
وقال شهود عيان إن 3 تفجيرات استهدفت مركبات تابعة لطالبان في مدينة جلال أباد عاصمة ولاية ننغرهار، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص على الأقل وإصابة 20 آخرين بجروح.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن أصابع الاتهام تشير إلى تنظيم داعش الذي ينشط شرقي البلاد.
ولم يتضح على الفور ما إذا كان هناك مسؤولون في طالبان من بين القتلى أو الجرحى.
من ناحية أخرى، أمرت سلطات طالبان موظفات حكومة مدينة كابول بالبقاء في المنزل، مع السماح للنساء اللاتي لا يمكن استبدالهن برجال بالاستمرار في عملهن، وفقًا لرئيس بلدية العاصمة الأفغانية المؤقت الذي أعلن أمس الأحد القيود الجديدة المفروضة على النساء.
قرار منع معظم العاملات في المدينة من العودة إلى وظائفهن يشكل مؤشرًا جديدًا إلى فرض حركة طالبان، التي سيطرت على العاصمة كابول الشهر الماضي، سياستها المتشددة على الرغم من الوعود التي قدمتها في وقت سابق بالتسامح والشمولية.
كانت طالبان قد حرمت الفتيات والنساء من التعليم وتولي الوظائف العامة خلال حكمها أفغانستان في تسعينات القرن الماضي.
وأصدرت حكومة طالبان الجديدة في الأيام الأخيرة عدة قرارات تنتقص من حقوق الفتيات والنساء، إذ أمرت طالبات المدارس الإعدادية والثانوية بعدم العودة إلى المدرسة في الوقت الحالي، في الوقت الذي استأنف فيه الأولاد في تلك الصفوف دراستهم يوم أمس الأول. كما استؤنفت الدارسة الجامعية لكنها أبلغت طالبات الجامعة بأن الدراسات ستتم في أماكن تفصل بين الجنسين من الآن فصاعدًا، وأن عليهن الالتزام بقواعد اللباس الصارمة، على النقيض من التعليم إبان حقبة الحكومة السابقة المدعومة من الولايات المتحدة، إذ كانت الدراسات الجامعية مختلطة في الأغلب.
وأغلقت حركة طالبان يوم الجمعة وزارة شؤون المرأة واستبدلتها بوزارة «لنشر الفضيلة ومنع الرذيلة».
في السياق ذاته، نظمت أكثر من 12 امرأة احتجاجًا أمس الأحد خارج الوزارة، ورفعن لافتات تدعو إلى مشاركة المرأة في الحياة العامة. وكُتب على إحدى اللافتات: «المجتمع الذي لا تنشط فيه النساء هو مجتمع ميت».
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها