النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11889 الثلاثاء 26 اكتوبر 2021 الموافق 20 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

العدد 11852 الأحد 19 سبتمبر 2021 الموافق 12 صفر 1442

اتحاد الشغل ينبه من الانزلاق للعنف.. وتظاهرتان في تونس

رابط مختصر

لم تأتِ الدعوات التي أطلقتها حركة النهضة في تونس من أجل التظاهر، امس السبت، ضد ما وصفته بالإجراءات غير الشرعية التي اتخذها الرئيس قيس سعيد قبل حوالي شهرين، على قدر تطلعاتها.
فقد جاء الحشد أصغر مقارنة بتظاهراتها السابقة، وسط إجراءات أمنية مشددة في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة. فيما نزل على الجانب الآخر من الشارع وسط العاصمة، مواطنون رافضون للعودة إلى منظومة ما قبل 25 يوليو، مطالبين سعيد بعدم العودة إلى الوراء. بالتزامن، حذر الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل، سامي الطاهري، «من الانزلاق وراء العنف»، معتبرًا أن «تجييش الشارع في الوضع الحالي قد يدفع إلى التصادم».
كما أكد أن الاتحاد يرفض التحركات الاحتجاجية الحالية ويطالب الرئيس قيس سعيد بتسريع تشكيل الحكومة.
إلى ذلك، اعتبر أن الإعلام يعيش مخاضًا كبيرًا، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية، مضيفًا أن «هناك أطرافًا تسعى للضغط وابتزاز وسائل الإعلام خاصة العمومية».
في حين دعا الناطق الرسمي لحزب التيار الشعبي، محسن النابتي، المساندين لقرارت 25 يوليو (الإجراءات التي اتخذها سعيد كتجميد عمل البرلمان)، الى«النزول للشارع وفرض الإرادة الشعبية على الجميع حتى لا تبقى البلاد رهينة للمرتزقة والعصابات بأنواعها»، في إشارة إلى حركة النهضة.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها