النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11854 الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الموافق 14 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

دعوات للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في أفغانستان

العدد 11848 الأربعاء 15 سبتمبر 2021 الموافق 8 صفر 1442

بسبب أفغانستان.. أعضاء في الكونغرس يطالبون بلينكن بالاستقالة

رابط مختصر


طالب ثلاثة أعضاء جمهوريين في الكونغرس من وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن علانية بالاستقالة. وأضافوا: «يجب أن يستقيل بسبب فشله في التعامل مع الانسحاب العسكري من أفغانستان».
وخلال جلسة استماع في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب أدلى فيها بلينكن بشهادته، ألقى النائب الجمهوري جو ويلسون باللوم على إدارة بايدن للسماح لطالبان بالسيطرة على أفغانستان وتحويلها إلى «ملاذ آمن للإرهابيين القتلة».
وانتقد ويلسون أيضًا الإدارة بسبب الأزمة الأمريكية على الحدود الجنوبية التي قال إنها تسمح للأفراد المدرجين في قائمة مراقبة مكتب التحقيقات الفيدرالي للإرهاب «بدخول الأحياء الأمريكية كمفجرين انتحاريين منفردين لقتل أكبر عدد ممكن من الأمريكيين».
من جانبه، دافع وزير الخارجية الأمريكية إنتوني بلينكن أمام الكونغرس عن الانسحاب الفوضوي من أفغانستان الذي وُصِفَ بأنه «كارثة تاريخية» و«استسلام غير مشروط»، بقوله: «لم تكن هناك مؤشرات إلى انهيار الجيش الأفغاني خلال أيام كما حصل»، مشيرًا إلى أن مهمة الولايات المتحدة العسكرية في أفغانستان انتهت وبدأت المهمة الدبلوماسية.
وطالب بلينكن طالبان بالحفاظ على حقوق النساء والأطفال والأقليات، مشددًا على التزام الحركة بمنع الجماعات الإرهابية من استخدام أفغانستان لشن هجمات على الولايات المتحدة.
من ناحية أخرى، دعا الدبلوماسي الذي عيّنته الحكومة الأفغانية السابقة لدى الأمم المتحدة في جنيف والذي لا يزال في منصبه، المنظمة الدولية الثلاثاء إلى التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها حركة طالبان.
كما دعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه والاتحاد الأوروبي في الأيام الأخيرة أمام مجلس حقوق الإنسان إلى إنشاء آلية لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في أفغانستان.
وقال: «من الواضح الآن أنه مع تطور وضع حقوق الإنسان في أفغانستان، أصبحت الحاجة إلى المراقبة واتخاذ إجراءات ملموسة من قبل هذا المجلس أكثر إلحاحًا».
يأتي ذلك فيما أعرب وزير خارجية حكومة طالبان، المولوي أمير خان متقي، عن رغبة الحركة في إقامة علاقات إيجابية مع كل الدول بما فيها الولايات المتحدة، داعيًا المجتمع الدولي لمساعدة الشعب الأفغاني. وفيما يخص ملف حقوق الإنسان، قال لا أعرف معنى حقوق الإنسان التي يتحدثون عنها بالخارج.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها