النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11861 الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 الموافق 21 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:53PM
  • المغرب
    5:28PM
  • العشاء
    6:43PM

العدد 11795 السبت 24 يوليو 2021 الموافق 14 ذو الحجة 1442

كارثة جديدة تهدّد لبنان.. تحذير من انهيار «إمدادات المياه»

رابط مختصر
في ظل الانهيار الاقتصادي المستمر الذي يعاني منه لبنان، وما يترتب عليه من انقطاع للكهرباء وشح في المحروقات، حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف»، الجمعة، من انهيار شبكة إمدادات المياه العامة في لبنان، خلال شهر.
وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة في بيان: «يتعرّض أكثر من 4 ملايين شخص، من بينهم مليون لاجئ، لخطر فقدان إمكانية الحصول على المياه الصالحة للشرب في لبنان».
وقالت ممثلة اليونيسف في لبنان، يوكي موكو: «يتعرض قطاع المياه في لبنان للخراب والدمار بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية»، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.
وعددت المنظمة أسباب هذا الانهيار، مشيرة إلى أن من بينها العجز عن دفع كلفة الصيانة بالدولار، وانهيار شبكة الكهرباء و«مخاطر ارتفاع كلفة المحروقات».
وتوقعت أن تتوقف معظم محطات ضخ المياه عن العمل «تدريجيًا في مختلف أنحاء البلاد في غضون 4 إلى 6 أسابيع مقبلة».
وحذرت موكو من أن «افتقار الوصول إلى إمدادات شبكة المياه العامة قد يُجبر الأسر على اتخاذ قرارات صعبة للغاية فيما يتعلق باحتياجاتها الأساسية من المياه والصرف الصحي والنظافة».
وفي حال انهيار شبكة الإمدادات العامة، قدرت المنظمة أن ترتفع كلفة حصول الأسر على المياه بنسبة 200% شهريًا؛ كونها ستضطر للجوء إلى شركات خاصة لشراء المياه.
ويواجه لبنان منذ صيف 2019 انهيارًا اقتصاديًا غير مسبوق، يُعد من بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر، بحسب البنك الدولي.
وأبح أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90% من قيمتها أمام الدولار.
وتشهد البلاد شحًا في الوقود الضروري لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء، وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.
المصدر: عواصم - وكالات

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها