النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11796 الأحد 25 يوليو 2021 الموافق 15 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

العدد 11794 الجمعة 23 يوليو 2021 الموافق 13 ذو الحجة 1442

انفجار المرفأ يهز برلمان لبنان.. سحب تواقيع «تتستّر» على الكارثة

رابط مختصر
على بُعد أقلّ من أسبوعين من الذكرى الأولى لمأساة بيروت، غابت ضمائر بعض النواب. فقد سرّبت في الأيام الماضية لائحة بأسماء برلمانيين وقعوا على عريضة ترفض محاكمة سياسيين بقضية انفجار مرفأ بيروت أمام القضاء العدلي، وتُطالب بدلاً من ذلك بإحالتهم إلى المجلس الأعلى لمحاكمة الوزراء والرؤساء.
هذه العريضة وقّعها نواب من كتل حركة أمل وحزب الله والمستقبل والوسط المستقل (كتلة رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي) والكتلة القومية ونائب عن جمعية المشاريع، بينهم بهية الحريري وإبراهيم الموسوي وقاسم هاشم وعلي بزي وغيرهم. وقد تسببت باشتعال مواقع التواصل الاجتماعي، إذ شنّ ناشطون حملة تطالب هؤلاء بسحب تواقيعهم وتتهمهم بالتشويش على مسار العدالة والتحقيقات بالانفجار. وأطلقوا وسم #نواب_النيترات و#نواب_العار.
كما طالبوا برفع الحصانة عن أي نائب أو وزير أو مسؤول أمني حالي أو سابق أدرج القضاء اسمه في قضية الانفجار الذي هزّ العاصمة يوم 4 أغسطس 2020. ولم يطُل الوقت حتى بدأت الحملة الشعبية تأتي بثمارها، إذ أعلن النائب سامي فتفت، الأربعاء، سحب توقيعه، تلاه النائب عدنان طرابلسي، ليليهما النائب نقولا نحاس والنائب ديما جمالي. كما أعلن النائب سليم سعادة سحب توقيعه أيضًا.
المصدر: عواصم - وكالات

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها