النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11694 الأربعاء 14 ابريل 2021 الموافق 2 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:53AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:01PM
  • العشاء
    7:31PM

واشنطن: إصرار إيران على رفع العقوبات يعكس عدم جديتها

العدد 11687 الأربعاء 7 ابريل 2021 الموافق 24 شعبان 1442

انتهاء اجتماع فيينا حول نووي إيران.. وتكليف خبراء لتحديد تدابير ملموسة

رابط مختصر
عواصم - وكالات

انتهت مساء امس الثلاثاء الجولة الأولى من الاجتماع الثامن عشر للجنة المشتركة للاتفاق النووي، الذي عقد في فندق جراند في فيينا، وتم الاتفاق على مواصلة المشاورات لاحقا، بحسب ما أفادت مراسلة العربية.
وفيما أوضحت وزارة الخارجية الفرنسية أن تلك المحادثات تهدف إلى تحديد ووضع آلية للعودة للاتفاق الموقع عام 2015، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية ميخائيل أوليانوف أنه تم تكليف مجموعتي خبراء من أجل تحديد تدابير ملموسة، تتخذها واشنطن وطهران لاستعادة التنفيذ الكامل للاتفاق النووي.
كما نقلت مراسلة العربية عن مصدرين أوروبي وصيني، أن اجتماعات لجنتي الخبراء ستستكمل في فيينا خلال الأيام المقبلة.
من جانب اخر وصف كبير المفاوضين الإيرانيين محادثات فيينا اليوم بـ«البناءة»، وذلك عقب انتهاء الجولة الأولى من الاجتماع الثامن عشر للجنة المشتركة للاتفاق النووي مساء الثلاثاء، والذي عقد في فندق غراند في فيينا.
كما كشف عباس عراقجي أن الاجتماع المقبل مع القوى العالمية سيكون يوم الجمعة القادم.
إلى ذلك، شدد الممثل الروسي على أنه من الصعب تحديد موعد لإعادة العمل بالاتفاق، الذي بدأ بالتداعي منذ الانسحاب الأميركي منه عام 2018. وأشار إلى أن إعادة العمل بالاتفاق لن تحصل بشكل فوري، وبين ليلة وضحاها.
وفي وقت سابق امس رأى المبعوث الأميركي الخاص لإيران، روبرت مالي، أن إصرار إيران على رفع العقوبات قبل العودة إلى التزاماتها، يعكس عدم جديتها في العودة للاتفاق النووي الموقع مع الغرب عام 2015. وأضاف أن الإدارة الأميركية تسعى إلى اتفاق أكثر شمولاً وأطول أجلاً من الاتفاق بوضعه الحالي الحالي ليغطي جميع أنشطة إيران النووية والإقليمية.
كما أوضح قائلا في مقابلة مع الإذاعة الوطنية الأميركية NPR بثت امس لدينا مخاوف من برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني ومن أنشطتهم في المنطقة. وتابع: «نريد التحدث عن كل ذلك، لكن من الأفضل أن نتحدث تلك الأمور بعد أن نتمكن على الأقل من وضع القضية النووية الحالية جانبًا، وعدم القلق بشأنها يوميًا».
وكرر موقف البيت الأبيض السابق، مشددًا على أن الإدارة الأميركية كانت واضحة، حين شددت على أنها ستعود إلى الاتفاق النووي إذا عادت طهران للالتزام.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها