النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11370 الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 2 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

المنظمة توافق على إجراء تحقيق دولي حول الوباء

العدد 11365 الأربعاء 20 مايو 2020 الموافق 27 رمضان 1441

ترامب يمهل «الصحةالعالمية» مدة شهر للحصول على نتائج جوهرية

رابط مختصر
تواصل تبادل الاتهامات بين واشنطن وبكين حول إدارة أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد التي تبحثها الدول الأعضاء الـ194 في منظمة الصحة العالمية لليوم الثاني الثلاثاء في اجتماع افتراضي غير مسبوق مخصص للوباء الذي تسبب بأكثر من 321 ألف وفاة في العالم.
وبعد أن اتهم منظمة الصحة العالمية بأنها «دمية في يد الصين» التي انطلق منها الوباء في نهاية 2019، أمهلها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مدة شهر للحصول على نتائج جوهرية مع التهديد بالانسحاب من هذه الهيئة التي تعتبر فيها الولايات المتحدة تقليديًا أكبر مساهم.
وقال ترامب في تغريدة: «إذا لم تلتزم منظمة الصحة العالمية إدخال تحسينات جوهرية كبيرة في غضون الثلاثين يومًا المقبلة سأحوّل تجميدي المؤقّت لتمويل الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية إلى تجميد دائم وسأعيد النظر في عضويتنا في المنظمة».
وردت بكين باتهام ترامب، الذي تسجل بلاده أعلى حصيلة وفيات بكوفيد-19 في العالم مع أكثر من 90 ألف وفاة، بالسعي الى «التنصّل من التزاماته» حيال المنظمة.
فيما ندّدت روسيا الثلاثاء بالمحاولات الأميركية الهادفة الى تقويض منظمة الصحة العالمية التي تتهمها واشنطن بالتواطؤ مع الصين في أزمة فيروس كورونا المستجد.
وصرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف كما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية «نرفض ضرب (منظمة الصحة العالمية) بما ينسجم مع المصالح السياسية أو الجيوسياسية لدولة واحدة، أي الولايات المتحدة».
من جانبه تعهد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس الثلاثاء بمواصلة قيادة الحملة العالمية لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد بعد أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل المنظمة والانسحاب من عضويتها.
ورحب بقرار الاتحاد الأوروبي الذي تبنته الدول الأعضاء في المنظمة وعددها 194 دولة والذي يدعو إلى تقييم مستقل للاستجابة الدولية «ويشمل ذلك أداء المنظمة ولكن لا يقتصر عليه».
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها