النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كورونا: «العدو العام رقم 1»..

العدد 11310 الجمعة 27 مارس 2020 الموافق 3 شعبان 1441

المصابون يلامسون النصف مليون وأوروبا «تترنح»

رابط مختصر
تفاقم وباء كورونا في العالم، خلال الآونة الأخيرة، ليقترب عدد المصابين بفيروس (كوفيد 19) في كافة الدول من نصف مليون مصاب، يوم أمس الخميس.
وأطلق رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على الفيروس «العدو العام رقم 1».
ووصل عدد المصابين إلى هذا المستوى القياسي، بعدما أضحت إيطاليا والولايات المتحدة على وشك تجاوز أعداد الصين التي ظهر فيها الفيروس، أواخر العام الماضي.
في إيطاليا، يتوسل أطباء وممرضات للحكومة يوميًا لتقديم المزيد من الأقنعة والقفازات والنظارات الطبية، وحثوا المواطنين على تفهم مدى أهمية تدابير الإبعاد الاجتماعي المرهقة.
واجتازت إسبانيا، الصين، في عدد الوفيات بعد وصولها إلى الرقم 3600، وفق ما نقلت «رويترز».
وأضحى البلد الأوروبي في المرتبة الثانية بعد إيطاليا التي توفي فيها 7500 شخص.
وإلى حدود الساعة الواحدة ظهرا من يوم أمس الخميس، بلغ عدد المصابين بالفيروس 488 ألفًا، فيما وصل عدد الوفيات إلى 22 ألفًا و58، بينما تماثل 117 ألف شخص للشفاء.
وتداعت أنظمة الرعاية الصحية في أوروبا ونيويورك، تحت وطأة رعاية المصابين، حيث يبحث المسؤولون هناك بشكل دؤوب عن أجهزة تنفس صناعية لإبقائهم على قيد الحياة.
وتزايد عدد الوفيات بـ«كوفيد-19» في ولاية نيويورك الأميركية بشكل كبير خلال الساعات الـ24 الماضية، إذ سجلت 100 وفاة إضافية ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 385 وفاة، وفق ما أفاد حاكم الولاية، الخميس.
وإثر إدراك حجم التهديد، صدق مجلس الشيوخ الأميركي، مساء الأربعاء، على حزمة إنقاذ اقتصادية غير مسبوقة بقيمة 2.2 تريليون دولار لمساعدة شركات وموظفي وأنظمة الرعاية الصحية.
ويأمل ملايين الأميركيين أن يمنحهم هذا الإجراء شريان حياة، بعد أن فقد كثيرون وظائفهم ودخلهم بسبب قواعد التباعد الاجتماعي اللازمة لإبطاء انتشار الفيروس.
في غضون ذلك، يخضع ما لا يقل عن 1.5 مليار شخص الآن لقيود صارمة على السفر.
وفي الهند، صدرت أوامر لنحو 1.3 مليار شخص في البلاد بالبقاء في منازلهم، وهناك أعداد لا حصر لها من العاطلين عن العمل الآن.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها