النسخة الورقية
العدد 11173 الإثنين 11 نوفمبر 2019 الموافق 14 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:31AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

قطر ذراع تركيا للتجسس على الصومال والمنطقة باتفاقية غامضة

رابط مختصر
العدد 11171 السبت 9 نوفمبر 2019 الموافق 12 ربيع الأولى 1441
شهدت الدوحة اتفاقية غامضة، جمعت قطر والصومال، بغطاء تركي مريب، وراءها أهداف تجسسية واستغلال جديد للمنطقة العربية بذراع الحمدين لخدمة تركيا، حيث وقَّعت قطر اتفاقية تعاون في مجال الاتصالات مع الحكومة الصومالية تتعلق باستخدام قمر صناعي، وإدراج وتضمين متبادل للأراضي في منطقة الخدمة الساتلية، لكن المثير وجود قمر صناعي تركي رغم أن تركيا ليس طرفا في الاتفاقية.
وخلال مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات «كيتكوم 2019»، والذي عقد مؤخرا في العاصمة القطرية الدوحة، شهد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات القطري، وعبدي عاشور حسن، وزير البريد والاتصالات الصومالي، توقيع الاتفاقية.
تفاصيل الاتفاقية غامضة، وما يزيد من غموضها وجود القمر الصناعي التركي، وهو ما حذر منه سياسيون صوماليون، مؤكدين أن استخدام قمر صناعي تركي في الأراضي الصومالية قد يثير شكوكا نحو استخدامه في أغراض تجسسيه.
ويقول عبدالرحمن عبد الشكور، رئيس حزب ودجر المعارض لـ«العربية.نت» إنه يستنكر تلك الاتفاقية؛ لأنها تمكن قطر وتساعدها في التجسس على دول المنطقة وليس الصومال وحدها، مؤكدا أن الصومال لا تمتلك قمرا صناعيا، وبالتالي يصعب الاندماج المتبادل بين البلدين في مناطق الخدمة بشبكتها الساتلية.
وأضاف قائلا: «نحن نعلم يقينا أن قطر تستخدم القمر الصناعي التركي للتجسس على أنشطة بعض الدول، فيما تحتاج الحكومة الصومالية القمر الصناعي للتجسس على المعارضين لها والتنصت عليهم»، مؤكدا أن الحكومة الصومالية أصبحت أداة في يد قطر تحركها كيفما تشاء وتوجها نحو الوجهة التي تريدها الدوحة.
ويدلل زعيم حزب ودجر على ذلك بالقول إن الصومال كانت الدولة العربية الوحيدة التي ساندت الموقف القطري المؤيد للغزو التركي الأخير لشمال سوريا في الجامعة العربية، بالمخالفة للإجماع العربي المعارض للعملية، مطالبا حكومة بلاده بعرض الاتفاقية على الصوماليين بشفافية ووضوح.
وقال إن قطر تهدف من وراء تلك الاتفاقية إلى التجسس على الدول المعارضة لسياستها في المنطقة العربية والقرن الإفريقي وليس أكثر من ذلك، مضيفا أنها لا تهدف إلى تقوية شبكات الاتصالات في الصومال.
المصدر: عواصم - وكالات

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها