النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

وصفته بـ «المدمر»

أحزاب المعارضة البريطانية ترفض «اتفاق بريكست الجديد»

رابط مختصر
العدد 11149 الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1440
رفضت أحزاب المعارضة البريطانية الاتفاق الجديد الخاص بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الذي تم التوصل إليه أمس الخميس، بين رئيس الوزراء البريطاني المحافظ بوريس جونسون والاتحاد الأوروبي، قائلة إنه سيكون كارثيا على إيرلندا الشمالية واسكتلندا على وجه الخصوص.
وفي وقت سابق الخميس توصلت بريطانيا والاتحاد الأوروبي إلى اتفاق حول بريكست يسمح بخروج بريطانيا من الاتحاد في 31 أكتوبر، لكن سرعان ما أعلن الوحدويون الديموقراطيون الإيرلنديون الشماليون وزعيم حزب العمال البريطاني معارضتهم له، ما يمكن أن يؤدي إلى تعطيله.
وقالت زعيمة الحزب الليبرالي الديمقراطي جو سوينسون إن: «المعركة لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لم تنته بعد».
وأضافت سوينسون: «الأيام القليلة المقبلة ستحدد اتجاه بلدنا لأجيال، وأنا أكثر عزمًا من أي وقت مضى على إيقاف بريكست»، موضحة أنها ستواصل حملتها لإجراء استفتاء ثانٍ على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أن يطرح جونسون الاتفاق لتصويت واحد أو أكثر في جلسة خاصة للبرلمان يوم السبت المقبل، لكن ما زال من غير الواضح ما إذا كان لديه ما يكفي من الدعم لتأمين أغلبية في مجلس العموم المنتخب.
وقال جونسون في بروكسل: «لدي أمل كبير الآن... أن يجتمع زملائي (النواب) في وستمنستر للانتهاء من مسألة بريكست وإنجاز هذا الاتفاق الممتاز، واتمام الانسحاب دون مزيد من التأجيلات».
وفي ضربة لآماله في الفوز بالتصويت، أعلن الحزب الديمقراطي الوحدوي في إيرلندا الشمالية إنه «لن يستطيع دعم» الاتفاق لأنه سيفرض ترتيبات جمركية مختلفة على الإقليم عن بقية المملكة المتحدة ولن يمنح الحزب الحق في الاعتراض على تلك الترتيبات.
وسوف تكون أصوات النواب الـ10 التابعين للحزب حاسمة عندما يصوت البرلمان البريطاني على الاتفاق، في حين أن موقفهم قد يؤثر على المحافظين المتشككين في الاتحاد الأوروبي في حزب جونسون.
وقال الحزب في بيان «موقفنا الثابت هو أننا سوف نوافق فقط على دعم الترتيبات التي تخدم الدستور والمصالح الاقتصادية على المدى الطويل لإيرلندا الشمالية وتحمي تكامل الاتحاد».
وأوضح الحزب «هذه المقترحات، في رأينا، لا تعود بالمنفعة على الاوضاع الاقتصادية لإيرلندا الشمالية وتقوض تكامل الاتحاد».
المصدر: لندن - د ب أ:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها