النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

قيس سعيد يتصدّر نتائج استطلاعات الرأي في «الرئاسية التونسية» يوم الاقتراع

رابط مختصر
العدد 11117 الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1440
أعلن المرشحان للانتخابات الرئاسية نبيل القروي المسجون، وقيس سعيد أنهما انتقلا الى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التونسية، استنادًا الى نتائج استطلاعين للرأي.
وقال مسؤول في حزب القروي «قلب تونس» لـ(فرانس برس): «نبيل القروي في الدور الثاني».
وقال قيس سعيّد بدوره لـ(فرانس برس): «المرتبة الأولى التي نلتها تحمّلني مسؤولية كبيرة تجاه الشعب، حتى نمرّ معًا من اليأس الى الأمل، ومن الرجاء الى العمل».
وقد تصدر الأكاديمي المستقل قيس سعيد نتائج استطلاعات الرأي للانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأحد في مكاتب الاقتراع.
وأجرت الاستطلاع مؤسسة «سيجما كونساي» بالتوازي مع عملية الاقتراع أمس، مؤكدة أن مرور سعيد إلى الدور الثاني مع المرشح نبيل القروي الموقوف في السجن أصبح أمرًا حتميًا، وأن هامش الخطأ ضيّق في الاستطلاع.
ويمثل فوز قيس سعيد ونبيل القروي تحوّلاً كبيرًا ودراميًا في المشهد السياسي ولطمة للأحزاب السياسية الكبرى.
وسعيد هو أستاذ قانون دستوري متقاعد وبرز بشكل خاص بعد ثورة 2011 في المنابر الإعلامية بفصاحته في اللغة العربية.
والقروي موقوف في السجن منذ 23 أغسطس الماضي لتهم ترتبط بتهرب ضريبي وتبييض أموال، كما لم يتسنَّ له قيادة حملته الانتخابية والمشاركة في المناظرة التلفزيونية مع بقية المرشحين الـ26.
وبدأ أنصار المرشح الرئاسي نبيل القروي الموقوف في السجن بالاحتفال أمام مقر حملته الانتخابية مباشرة بعد غلق مكاتب الاقتراع أمس الأحد.
وقد تجمّع المئات من أنصار رجل الإعلام الموقوف نبيل القروي في أجواء احتفالية أمام المقر الرئيس لحزبه بالعاصمة تونس، مؤكدين انتقاله الى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.
وقال نزيه الصويعي، محامي القروي الموقوف بتهمة تبييض أموال لفرانس برس: «لقد مرّ الى الدور الثاني».
وردد أنصار القروي أغاني شعبية، وأطلقوا هتافات مثل «لنا نبيل لنا القروي»، ساخرين من «خسارة» رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي يتهمونه بالوقوف وراء سجن القروي.
والقروي (56 عامًا) مؤسس قناة «نسمة»، ترشح للانتخابات الرئاسية بعد أن أسس حزب «قلب تونس».
ومن خلال سعيه إلى توزيع إعانات وزيارته المناطق الداخليّة من البلاد، بنى المرشّح ورجل الإعلام نبيل القروي مكانة سرعان ما تدعّمت وأصبح يتمتع بقاعدة انتخابية لافتة. وقرّر القضاء التونسي توقيفه قبل عشرة أيام من انطلاق الحملة الانتخابية على خلفية تُهم تتعلّق بتبييض أموال وتهرّب ضريبي، إثر شكوى رفعتها ضدّه منظمة «أنا يقظ» غير الحكومية في العام 2017.
وقد قرّر القروي الدّخول في إضراب عن الطعام من سجنه، بينما تولّت زوجته سلوى سماوي وعدد من قيادات حزبه «قلب تونس» مواصلة حملاته.
وقالت السماوي عقب التصويت في تصريح صحفي: «جئت اليوم بالرغم من حزني للتصويت له ولأجله».
المصدر: تونس - (د ب ا):

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها