النسخة الورقية
العدد 11117 الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

رئيس الوزراء الجزائري يعتزم الاستقالة ممهدً­ا الطريق لانتخابات جديدة

رابط مختصر
العدد 11112 الأربعاء 11 سبتمبر 2019 الموافق 12 محرم 1440
قال مصدران كبيران لرويترز أمس الثلاثاء إن رئيس الوزراء الجزائري نور الدين بدوي سيستقيل قريبًا ليمهد الطريق أمام إجراء انتخابات هذا العام.
ويرى الجيش الانتخابات السبيل الوحيد لإنهاء أزمة الاحتجاجات التي بدأت قبل شهور.
ورحيل بدوي مطلب أساسي للمحتجين الذين أجبروا الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة على الاستقالة في أبريل ويرفضون إجراء انتخابات جديدة لحين حدوث تغيير جذري في هيكل السلطة.
وقال المسؤولان الكبيران اللذان طلبا عدم الكشف عن هويتهما إن الهدف من رحيل بدوي هو «تسهيل» إجراء الانتخابات.
وكان قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح قال الأسبوع الماضي إن مفوضية الانتخابات ينبغي أن تدعو إلى الاقتراع بحلول 15 سبتمبر أيلول الجاري في خطوة تعني بدء العد التنازلي لمدة 90 يومًا يجرى خلالها التصويت.
وقال الطلاب الذين ينظمون احتجاجات أسبوعية أمس الثلاثاء إنهم لن يقبلوا بإجراء انتخابات حتي ترحل «العصابة» في إشارة إلى الدائرة المقربة من بوتفليقة، وهي نخبة راسخة النفوذ منذ استقلال الجزائر عن فرنسا عام 1962.
وقالت مصادر مقربة من شخصيات كبيرة مثل رئيس الوزراء السابق مولود حمروش والمحامي المدافع عن حقوق الإنسان مصطفى بوشاشي إنها تدرس الترشح للرئاسة إذا ما أجريت الانتخابات.
وبدأت الاحتجاجات الحاشدة في فبراير واستمرت حتى بعد تنحي بوتفليقة حيث تطالب بمغادرة كافة الرموز المتصلة به وبتقليص دور الجيش في شؤون الدولة.
وكان من المقرر إجراء الانتخابات في يوليو لكنها تأجلت بسبب الأوضاع الراهنة مما أوقع البلد المصدر للنفط والغاز في أزمة دستورية.
وقدمت السلطات خلال الصيف تنازلات باعتقال رموز لها صلة ببوتفليقة لاتهامها بالفساد وكثفت الضغط في الوقت نفسه على المحتجين بالإجراءات الأمنية الصارمة. واستمرت الاحتجاجات في أيام الثلاثاء والجمعة من كل أسبوع لكن على نطاق أصغر مقارنة بما كانت عليه في الشهور الأولى من العام عندما كان مئات الآلاف يشاركون على نحو منتظم في مسيرات بوسط الجزائر العاصمة.
المصدر: الجزائر - رويترز:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها