النسخة الورقية
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    3:43PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

ترامب ونتنياهو يبحثان «التصدي لأنشطة إيران الخبيثة»

طهران تهدد بـ«الخطوة الثالثة» وتقليصات نووية جديدة

رابط مختصر
العدد 11051 الجمعة 12 يوليو 2019 الموافق 9 ذو القعدة 1440
نقلت وكالة «فارس» للأنباء عن برلماني إيراني كبير قوله، أمس الخميس، إنه إذا لم تفِ الدول الأوروبية بتعهداتها بموجب الاتفاق النووي فإن بلاده ستتخذ «بقوة» مزيدًا من الخطوات لتقليص التزاماتها. وانسحب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من الاتفاق المبرم عام 2015 وأعاد فرض عقوبات على إيران للضغط عليها لإجراء مفاوضات جديدة تشمل برنامجها النووي وصواريخها الباليستية وسياستها الإقليمية. وهددت إيران الاثنين بإعادة تشغيل أجهزة الطرد المركزي المعطلة ورفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى درجة نقاء 20 بالمئة، وهي خطوات تتجاوز كثيرا الخطوات الصغيرة التي اتخذتها في الأسبوع الماضي بزيادة مخزون اليورانيوم المخصب إلى أكثر من الحد المنصوص عليه في الاتفاق.
وقال مجتبى ذو النور، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني «في حالة عدم تنفيذ أوروبا لالتزاماتها خلال فترة الستين يوما التي وصلنا إليها، فإن إيران ستتخذ الخطوة الثالثة بقوة». وأضاف أن تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة قد تكون خطوات ممكنة. من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف أمس إنه لن تكون هناك مفاوضات مع الولايات المتحدة ما دامت العقوبات قائمة. ونقلت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية عن ظريف قوله «لم نترك طاولة المفاوضات أبداً.. (الأمريكيون) قرروا ترك طاولة المفاوضات والآن يقدمون ادعاءات كاذبة للإيهام بأنهم مستعدون للمفاوضات». وأضاف «لن نتفاوض مع من يشاركون في الإرهاب الاقتصادي ضد شعبنا. يجب أن يوقفوا هذا»، وفق قوله.
إلى ذلك، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث الأربعاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن قضايا تتعلق بالأمن القومي بما في ذلك إيران، وهو ذات اليوم الذي هدد فيه ترامب بزيادة العقوبات على طهران «بشكل كبير». وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض جاد دير أنه «بحث الزعيمان التعاون بين الولايات المتحدة وإسرائيل في تعزيز مصالح الأمن القومي المشتركة بما في ذلك جهود التصدي لأنشطة إيران الخبيثة في المنطقة». وفي الاتصال، رحب نتنياهو بنية ترامب فرض عقوبات جديدة على طهران.
ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج العربي الاستراتيجية منذ انسحاب واشنطن الأحادي الجانب في مايو 2018 من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني. وأعادت واشنطن فرض عقوبات قاسية على طهران بعد هذا الانسحاب الأمر الذي حرم إيران من المنافع الاقتصادية المتوقعة من الاتفاق الذي لا تزال روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا أطرافاً فيه. وآخر هذه التوترات إعلان بريطانيا أن سفناً إيرانية حاولت الأربعاء «منع مرور» ناقلة نفط بريطانية عبر مضيق هرمز واضطرار البحرية الملكية للتدخل عبر إرسال فرقاطة لمساعدة ناقلة النفط. ونفت طهران حصول أي مواجهة مع سفن أجنبية.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها