النسخة الورقية
العدد 11036 الخميس 27 يونيو 2019 الموافق 24 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران ترفع تخصيب اليورانيوم

فتيل المواجهة الأمريكية - الإيرانية «قابل للانفجار»

وزير الخارجية الألماني خلال المؤتمر الصحفي في طهران أمس. «أ ف ب»
رابط مختصر
العدد 11020 الثلاثاء 11 يونيو 2019 الموافق 8 شوال 1440
قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الذي أصبح أكبر مسؤول غربي يزور إيران منذ اندلاع الحرب الكلامية بين واشنطن وطهران، إن المواجهة بين البلدين الآن «قابلة للانفجار» وقد تؤدي إلى تصعيد عسكري. وقال ماس في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف «الوضع في المنطقة قابل جدا للانفجار وخطير للغاية... أي تصعيد خطير للتوترات القائمة يمكن أيضا أن يؤدي لتصعيد عسكري». ويقول خبراء إنه لو نفذت طهران تهديدها بزيادة إنتاج اليورانيوم المخصب فقد يؤدي هذا لانتهاكها الاتفاق النووي. وقال ظريف، الذي شارك في صياغة الاتفاق النووي، «أجرينا محادثات صريحة وجادة مع ماس... ستتعاون طهران مع الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق لإنقاذه».
من جانب آخرقال يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران تعزز من عمليات تخصيب اليورانيوم عقب إعلانها عن انسحابها التدريجي من الاتفاق النووي مع القوى العالمية الكبرى.
وأضاف للصحفيين، في إشارة إلى أحدث المعلومات التي جمعها مفتشو الوكالة في إيران «وتيرة الانتاج تتصاعد».
وأوضح أنه من غير الواضح متى سوف يتجاوز مخزون اليورانيوم المخصب لدى إيران الحد الذي نص عليه الاتفاق، الذي تم التوصل إليه عام 2015، وذلك لأن الانتاج متذبذب.
وأضاف يوكيا أمانو: «آمل في إيجاد طرق لخفض التوتر الحالي من خلال الحوار»، وذلك في كلمة افتتاح الاجتماع الفصلي لمجلس حكام الوكالة.
وكانت الوكالة الدولية قد أعلنت نهاية مايو الماضي، أن مخزون إيران من المياه الثقيلة واليورانيوم المخصّب ارتفع، لكنه لم يتجاوز الحدود المسموح بها بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015.
وسبق أن أعلنت إيران في مايو الماضي أيضا، أنها لم تعد تعتبر نفسها ملزمة بالتقيد بمخزونات المياه الثقيلة واليورانيوم المخصب، وتلك القيود تمت الموافقة عليها في إطار الاتفاق المعروف رسميًا باسم «خطة العمل المشترك الشامل».
وجاء قرار طهران بعد عام على انسحاب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، من الاتفاق، وفرضت واشنطن أيضا عقوبات مشددة على إيران.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها