النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

مريم رجوي: نريد موقفًا أكثـر حزمًا تجاه النظام الإيراني

محامي ترامب: إسقاط نظام إيران يبدأ من وارسو

رابط مختصر
العدد 10903 الخميس 14 فبراير 2019 الموافق 9 جمادى الثاني 1440
اعتبر رودي جولياني محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن مؤتمر وراسو من أجل السلام والأمن في الشرق الأوسط خطوة مهمة لتشكيل تحالف دولي يهدف إلى «إسقاط النظام الإيراني»، بعد سلوكياته المزعزعة للاستقرار في المنطقة. وتحدث جولياني عمدة نيويورك السابق في تصريحات خاصة لموقع «سكاي نيوز عربية»، خلال تجمع حاشد للمعارضة الإيرانية بجوار مقر انعقاد المؤتمر الدولي بالعاصمة البولندية.
وتابع العضو البارز في الحزب الجمهوري الذي ينتمي له ترامب: «هناك توافق دولي عام بشأن ضرورة تغيير السلوك الإيراني، لكن الذي نأمله من هذا المؤتمر شيء أكبر من ذلك، تحالف واسع ضد هذا النظام من أجل تغييره». وأضاف جولياني: «انظر لما يحدث في لبنان وسوريا والدول العربية. النفوذ الإيراني يتوسع ويمثل خطرا على هذه البلاد. يجب أن يتوقف كل ذلك».
وأعرب المستشار القانوني لترامب عن أمله في أن يتم تغيير النظام الإيراني عبر حشد الجهود الدولية، قائلا:«لذلك نحن هنا. من أجل أن ندفع بهذا الاتجاه. نعرف أن سياسة الولايات المتحدة الرسمية هي تغيير السلوك الإيراني لكن من وجهة نظري فإن هذا النظام الذي يقتل شعبه لا سبيل معه إلا تغييره».
وفي السياق ذاته، قال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السابق روبرت توريسلي، إن أهمية مؤتمر وارسو تنبع من أن «النقاشات الدولية بدأت تشهد تحولا من كيف نتفاوض مع إيران إلى كيف نغير النظام الإيراني».
وفي تصريح لموقع «سكاي نيوز عربية»، لفت توريسلي إلى أن المؤتمر يشكل «بداية حقيقية لتشكيل تحالف دولي لتغيير النظام في إيران. الأمور ستأخذ وقتا لكن انظر، بينما نحن هنا فإن مئات المدن الإيرانية تخرج في مظاهرات مطالبة بإسقاط هذا النظام. وأنا أعتقد أن لك سيتحقق في نهاية المطاف».
واحتشد المئات من أنصار المعارضة الإيرانية بجوار الملعب الوطني في وارسو، الذي يحتضن المؤتمر الدولي من أجل السلام والأمن في الشرق الأوسط، رافعين شعارات تطالب بإسقاط النظام الإيراني.
إلى ذلك، قالت زعيمة المعارضة الإيرانية في الخارج مريم رجوي، أمس الأربعاء، إن العقوبات الدولية على النظام الإيراني ليست كافية، مطالبة المجتمع الدولي بموقف أكثر حزما وصرامة ضد نظام الملالي في طهران.
وذكرت رجوي خلال كلمة متلفزة لها أمام تجمع للمعارضة الإيرانية أمام مقر اجتماع دولي من أجل السلام والأمن في الشرق الأوسط في العاصمة البولندية وراسو، أنه «في الشهور الأخيرة، ولمواجهة إرهاب ومساعي نظام ولاية الفقيه لإثارة الحروب، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على هذا النظام، فضلا عن العقوبات الأمريكية، ولكن هذا ليس كافيا ويجب الوقوف أكثر حزما وصرامة في مواجهة النظام».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها