النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

خالد بن سلمان: نظام إيران مستمر بزعزعة استقرار المنطقة

واشنطن تتهم ضابطة أمريكية سابقة بالتجسس لصالح طهران

رابط مختصر
العدد 10903 الخميس 14 فبراير 2019 الموافق 9 جمادى الثاني 1440
عواصم - وكالات:
فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الأربعاء، عقوبات جديدة على 9 إيرانيين ومؤسستين إيرانيتين. واتهمت واشنطن ضابطة أمريكية بالتجسس لصالح الحرس الثوري الإيراني. وكشفت الولايات المتحدة أن الضابطة المتهمة بالتجسس قدمت معلومات عن زملائها، وكشفت أسماء شخصيات أمنية لإيران. وقالت واشنطن إن الضابطة تدعى مونيكا وايت. وقالت إن المعلومات التي قدمتها الضابطة المتهمة لإيران قد تسبب ضررا أمنيًا بالغًا. وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على مؤسسات على صلة بالضابطة الأمريكية المتهمة بالتجسس. وقالت إن إيران استهدفت مؤسسات رسمية ومرافق حيوية بهجمات إلكترونية. كما اتهمت الوزارة 4 إيرانيين بشنّ هجمات إلكترونية على مسؤولين أمريكيين.
وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن الحرس الثوري استخدم مؤتمرات «الأفق الجديد» للتجسس وتجنيد العملاء.
إلى ذلك، قال السفير السعودي في واشنطن، الأمير خالد بن سلمان، أمس، «ننضم اليوم إلى حوالي 70 دولة في قمة وارسو لاتخاذ موقف نواجه فيه التحديات التي تهدد مستقبل الأمن والسلام في المنطقة، وعلى رأسها النظام الإيراني الراعي الأول للإرهاب في العالم». وأضاف سفير السعودية لدى واشنطن أن نظام طهران مستمر في جهود زعزعة أمن واستقرار المنطقة، بما في ذلك إطلاق الصواريخ على المدنيين في السعودية واليمن.
وانطلق مؤتمر وارسو، الذي دعت إليه واشنطن، أمس، في العاصمة البولندية، بمشاركة عشرات الدول الكبرى.
وتسعى واشنطن من خلال هذا المؤتمر، كما أوضح مسؤولون أمريكيون مرارًا، إلى كسب دعم الحلفاء في أوروبا والشرق الأوسط لزيادة الضغط على إيران ودفعها إلى الكف عن سلوكها الهدام في الشرق الأوسط وسياساتها التخريبية في المنطقة. وكان وزير الخارجية البولندي أعلن سابقًا أن حوالي 60 دولة ستشارك في مؤتمر الشرق الأوسط المزمع عقده خلال يومي 13 و14 فبراير. من جهته، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إن مؤتمر وارسو، يهدف إلى تقليل المخاطر المرتبطة بمنطقة الشرق الأوسط، وذلك لأطول مدة ممكنة. وأضاف: «سنجتمع لبحث مستقبل استقرار وازدهار الشرق الأوسط. سنتحدث عن خطة السلام في الشرق الأوسط، وعن التهديدات، وأيضا محاربة الإرهاب».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها