النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11205 الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    6:16AM
  • العصر
    11:32PM
  • المغرب
    2:28PM
  • العشاء
    6:17PM

غداً الاحتفال بذكرى الثورة ومسيرات تطالب النواب بالحفاظ عل‍ى مدنية الدولة

العدد 8324 الثلاثاء 24 يناير 2012 الموافق 1 ربيع الأول 1432

الكتاتني رئيساً لمجلس الشعب المصري بـ 399 صوتاً

انعقاد أولى جلسات البرلمان المصري أمس. «رويترز»
رابط مختصر
القاهرة - وكالات: عقد أول مجلس للشعب المصري بعد الثورة التي أطاحت بحكم الرئيس السابق حسني مبارك، صباح أمس الاثنين، جلسته الإجرائية الأولى، بعد انتخابات عُدَّت تاريخية، فازت فيها أحزاب إسلامية، كانت محظورة سابقا. وانتخب أعضاء المجلس محمد سعد الكتاتني النائب عن حزب «الحرية والعدالة» رئيسا لمجلس الشعب بعد حصوله على 399 صوتاً من مجموع أصوات المجلس. ودخل في منافسة الكتاتني على المنصب عصام سلطان الذي حصل على 87 صوتا ويوسف البدري (عشرة أصوات). وتأتي جلسة أمس بعد مرور عام على الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير. وبعد بدء الجلسة برئاسة محمود السقا (81 عاماً) أكبر أعضاء مجلس الشعب سناً وقف الحضور دقيقة حدادا على أرواح «شهداء» الثورة المصرية. وقال السقا في كلمة قصيرة إن شهداء الثورة «سطروا بدمائهم الذكية شهادة ميلاد جديد لحرية وكرامة كل المصريين». وأضاف «كل الشكر والتقدير والرعاية والإجلال لمصابي الثورة الذين خاطروا بأنفسهم من أجل إعزاز وكرامة مصر». في غضون ذلك، احتشد ما يقارب من 10 آلاف مصري على مقربة من مقر مجلس الشعب (البرلمان) لإيصال رسالة واضحة للأعضاء المنتخبين في المجلس مفادها ضرورة الحفاظ على مدنية الدولة وتحقيق أهداف قامت من اجلها الثورة. وضمت الحشود خمس مسيرات بينها مسيرة لأسر الشهداء والمصابين ومسيرة للفنانين والمثقفين والإعلاميين نظمتها جبهة المبدعين المصريين بينما ظهرت في محيط المبنى حيث تنعقد الجلسة الأولى حشود أمنية من قوات الجيش والشرطة ساندها متطوعون ينتمون في اغلبهم للتيار الإسلامي. ويأتي هذا فيما سيحتفل المصريون غداً بمرور عام على قيام ثورة 25 يناير، وعلى إثر ذلك ألغت سبع شركات طيران رحلاتها من وإلى القاهرة أمس بسبب مخاوف ما تردد عن احتمال وقوع أعمال عنف خلال الاحتفال بهذه الذكرى. وصرحت مصادر ملاحية بمطار القاهرة :»بسبب الخوف من أحداث يناير ووسط مطالبات للبعض باستهداف بعض المنشآت خلال احتفالات مرور عام على الثورة تدهورت حركة الركاب على معظم رحلات الطيران التي اضطرت لإلغاء رحلاتها لعدم جدوى تشغيلها اقتصاديا ومن هذه الشركات الخطوط الفرنسية والنمساوية والإيطالية والتونسية واليمنية والليبية والمصرية العالمية. وحسب المصادر، شددت سلطات الأمن بالمطار من إجراءاتها الأمنية في مداخل صالات السفر والوصول وزادت من تواجدها علي مداخل صالات المستقبلين والمودعين لأول مرة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا