النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11498 الأربعاء  30 سبتمبر 2020 الموافق 13 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:52PM
  • المغرب
    5:25PM
  • العشاء
    6:55PM

تركيا تهدد بوقف امدادات الكهرباء عن سوريا وتجمد تعاونها في التنقيب عن النفط

العدد 8255 الأربعاء 16نوفمبر 2011 الموافق 20 ذو الحجة 1432

أردوغان: حكومة الأسد على حافة الهاوية ونطالب دمشق باعتذار

اردوغان متحدثاً في البرلمان التركي أمس. «أ ف ب»
رابط مختصر
عواصم - وكالات: حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الرئيس السوري بشار الأسد أمس الثلاثاء من أن حكومته على «حد السكين» (حافة الهاوية) وطالب باعتذار فوري بعد تعرض بعثات دبلوماسية تركية في سوريا لهجمات في مطلع الأسبوع. وقال اردوغان أمام اجتماع حزبي ان تركيا فقدت كل امل في ان يلبي النظام السوري برئاسة بشار الاسد مطالب الاسرة الدولية في بدء اصلاحات ديمقراطية ووقف العنف. وقال اردوغان في البرلمان «لم نعد ننتظر ان تبرهن ادارة الاسد على قيادة شريفة ومقنعة وشجاعة ومصممة». واضاف «لم يعد احد ينتظر منه ان يمتثل لمطالب الاسرة الدولية». وفي تحرك أبرز مدى تدهور العلاقات بين البلدين هاجم محتجون مسلحون بالعصي والحجارة بعثات دبلوماسية تركيا في سوريا يوم السبت الماضي وأشعلوا النار في العلم التركي. واعتذر وزير الخارجية السوري وليد المعلم أمس الاثنين عن الهجمات التي طالت أيضا بعثات سعودية وفرنسية. لكن اردوغان قال إن تركيا تنتظر تعبيرا أقوى عن الاعتذار وإن لم يحدد كيف. وقال اردوغان «أدين بقوة مرة أخرى الهجمات على مسؤولين أتراك وعلى العلم التركي. وننتنظر من الإدارة السورية أن تتخذ فورا كافة الخطوات الضرورية للاعتذار وتحمل المسؤولية». وأضاف «يا بشار، أنت مطالب بمعاقبة من تعدوا على العلم التركي. ولا نريد من الإدارة السورية أن تحترم الأتراك والعلم التركي وحسب بل وأن تحترم شعبها.. نحن نريد هذا بوجه خاص». وفي العاصمة المغربية الرباط قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو امس إن القيادة السورية حانت امامها آخر فرصة لوقف أعمال القمع العنيفة ضد المحتجين المعارضين للحكومة لكنها رفضتها. وقال داود أوغلو في العاصمة المغربية «أعطينا فرصة أخيرة للنظام السوري لكنهم لم يرغبوا في انتهازها». وقال من خلال مترجم ان تركيا تريد «عقوبات ذات أثر ترفع الضرر عن الشعب السوري». ومن جانبه، قال وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري إن زملاءه السوريين سيكونون موضع ترحيب لحضور اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي سيعقد في الرباط اليوم الاربعاء لكنه لم يحدد ان كان هذا يعني ان وزير الخارجية السوري يمكنه الحضور. ووافقت الجامعة العربية على تعليق عضوية سوريا. في موازاة ذلك صرح وزير الطاقة التركي تانير يلديز امس ان تركيا يمكن ان تعيد النظر في امداد سوريا بالكهرباء اذا استمرت الاجواء الحالية بين البلدين اللذين كانا حليفين في المنطقة. وقال الوزير التركي «نمد سوريا بالكهرباء حاليا». واضاف «اذا استمر هذا الوضع فسنضطر لمراجعة كل هذه القرارات»..قررت تركيا وقف انشطة التنقيب عن النفط التي تجريها مع سوريا كما هددت بقطع الكهرباء التي تمدها بها بعدما هاجم متظاهرون موالون للحكومة في نهاية الاسبوع بعثات دبلوماسية تركية، كما اعلن وزير الطاقة تانر يلديز.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها