النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

نـسـيـج مـجـتـمــع الـمـنـامــة نـمــوذج للـشـراكــة المجتمعية

رابط مختصر
العدد 11106 الخميس 5 سبتمبر 2019 الموافق 6 محرم 1440

شهدت المنامة خلال تاريخها العريق، بفضل حكام بلادنا الغالية، منجزات غير مسبوقة في شتى الميادين الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، لتروي هذه المنجزات القيّمة قوة الإرادة والرغبة في تأسيس بناء شامخ يعيش واقعه الأبناء ويقطف ثماره الأحفاد، تعايشت في ظلاله مختلف الأديان والطوائف والأعراق في صورة تعكس روح التعايش السلمي والتسامح الإنساني الذي نعيش واقعه اليوم في العاصمة المنامة، لتأثير ذلك إيجابًا على مقومات العيش الكريم وعوامل الاستقرار والرقي والتعمير، لافتة إليها أنظار العالم، ولا عجب فالمنامة تمتلك المقومات الحضارية التي تضعها في الصدارة.
ولنا في قول حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه مثال على روعة ما نعيشه اليوم، إذ قال جلالته: «إن القيم البحرينية الأصيلة تحض على الإخاء والتعايش والتسامح، وهو جزء أصيل من ثقافة أهل البحرين الذين كانوا ومازالوا مثالاً حيًا لمثل هذه القيم النبيلة التي لم تكن يومًا بعيدة عن هوية هذا الشعب الأصيل بمختلف مكوناته الفريدة».

فالمنامة تعد شاهدًا على رعاية مملكة البحرين خلال تاريخها الطويل لحرية ممارسة الشعائر الدينية لمختلف الأديان والمذاهب والعقائد، ففي العاصمة ينسجم الجميع في تناغم ومودة ومحبة قل نظيرها في المنطقة، فالمنامة تضم العديد من المساجد والمآتم إلى جانب كنائس يصل قدم بعضها إلى نحو 100 عام، بالإضافة الى وجود كنيس يهودي، وعدد من دور العبادة لمختلف الطوائف والأديان.
وفي ضوء تلك المكتسبات، هناك مجالات عدّة تقوم خلالها محافظة العاصمة في تعزيز التعاون والتلاحم والتعايش مع قوى المجتمع والبيئة المحيطة بالمحافظة، من خلال تنظيم ورعاية فعاليات متنوعة في مختلف المناسبات والقضايا والموضوعات؛ بهدف بناء جسور من العلاقات والثقافات والمفاهيم المشتركة ورفد مفهوم الشراكة المجتمعية، بما يتماشى ذلك مع الثوابت الوطنية ورؤية محافظة العاصمة الساعية لخدمة المواطن والمقيم.
وللتذكير، فإن مفهوم الشراكة المجتمعية الذي أطلق فكرته الخلاقة الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، تؤكد أهمية فتح آفاق للتعاون والتفاعل مع أفراد المجتمع من أجل بيئة آمنة ومتعاونة؛ بهدف تعزيز روح الأسرة الواحدة التي تتميز بها مملكة البحرين، وللتدليل على ذلك، فإن المبادرات المجتمعية الرائدة التي تنفذها المحافظة تتميز بأنها تراعي حصول الأهالي على فرص الشراكة بين مختلف الأطراف للمساهمة في ديمومتها، فضلاً عن مراعاة تجسيد قيم المواطنة في نفوس الأهالي وتعزيز مشاعرهم اتجاه الولاء للقيادة الرشيدة، وإتاحة المجال للجميع ليأخذ الحق في لعب أدوار مختلفة تسهم في تنمية شعورهم بمسؤولياتهم تجاه مجتمعهم، وتعميق مشاركتهم الإيجابية نحو خدمة وطنهم.
لقد أثبتت المشاركة المجتمعية التي تجريها محافظة العاصمة، بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة، القدرة الكبيرة على تبنّي علاقة مجتمعية تسهم في خلق ثقة متبادلة بين جميع الأطراف، الى جانب إيجاد مناخ يتيح المشاركة الفعّالة في اتخاذ القرارات ووضع الخطط الكفيلة في تنفيذها، ما يزيد من درجات الانتماء لدى ذات الأطراف.
إن تفعيل مفهوم الشراكة المجتمعية بين المحافظات والوزارات والمجتمع المدني ضرورة قصوى؛ وذلك للوصول إلى الأهداف المرجوّة في خدمة المجتمع والحفاظ على الأمن والنظام العام، ودعم اللحمة الوطنية بين جميع أطياف المجتمع البحريني عمومًا؛ لدور الشراكة المجتمعية المهم في عملية تنمية المجتمع، فالتنمية الحقيقية الناجحة لا تتم دون مشاركة -إن صحّ التعبير، إذ يؤسس هذا المبدأ ديمومة تعلم المواطنين والمقيمين أسس المشاركة الحقيقية في خدمة الوطن والمواطن.

هشام بن عبدالرحمن آل خليفة
محافظ محافظة العاصمة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها