النسخة الورقية
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

متحف البحرين الوطني..

عندما تختصر 6000 عام في مشوار ساعتين

رابط مختصر
العدد 11071 الخميس 1 أغسطس 2019 الموافق 29 ذو القعدة 1440

لن تستغرق جولتك تحت سقف متحف البحرين الوطني في المنامة أكثر من ساعتين، لكنك ستتمكن بعدها من اختصار حكاية 6000 عام من تاريخ المملكة الطويل.
كل ذلك، في مساحة بحجم 27.800 متر مربع، ضمت قطعًا أثرية نادرة اكتشفت في العديد من المواقع الأثرية، لتأخذك في رحلة استكشافية لتاريخ الحضارات التي مرّت على البحرين.
يقع المتحف الوطني على ضفة الساحل في العاصمة المنامة، ويضم 9 قاعات رئيسة، كما يصنف المتحف التراث المتراكم في المملكة إلى 6 أقسام مختلفة.


وبجولتك في أرجاء المتحف الذي يتميز بتصميم معماري نحتي ضخم، ويقع قبالة بحيرة جميلة تتكامل معها واجهاته الحجريّة، ستتعرف على حكاية المدافن الدلمونية التي بُنيت بين حوالي 2250 إلى 1700 قبل الميلاد، كما ستأخذ فكرة عن الطقوس الجنائزية التي كانت تحظى بأهمية جوهرية في حياة الدلمونيين.

وفي قاعة دلمون ستطلع على أبرز القطع الأثرية المتميزة التي تعود إلى تلك الحقبة، ومنها كنوز معبد باربار، ومكتشفات موقع سار، ومجموعة فريدة من الطوابع والأختام الدلمونية والقطع الفخارية.
وأما قاعة تايلوس والإسلام، فإنها تضم معروضات تعود إلى فترة تايلوس التي شهدت مرحلة استثنائية من الازدهار والنمو تحت وصاية الامبراطورية السلوقية في القرن الثالث والثاني قبل الميلاد.

وتتميز هذه القاعة بمعروضات مسجد الخميس الذي يُعد أحد أقدم المساجد في البحرين ومنطقة الخليج، بالإضافة إلى باقة متنوّعة من القطع الأثرية تشمل الأواني الزجاجية ومنتجات الفخار والخزف والعملات الإسلامية من الذهب والفضة والنحاس والرصاص.
وتحتوي قاعة الوثائق والمخطوطات على مخطوطات نادرة وقيّمة من أماكن عديدة من العالم الإسلامي، ومصاحف تعود إلى القرنين الثالث عشر والرابع عشر، إلى جانب وثائق مهمة من عهد أسرة آل خليفة الحاكمة توضّح عملية التقدم والتنمية في البحرين في أثناء القرنين التاسع عشر والعشرين.


هذه الخلاصة التاريخية لم تتشكل في ظرف ساعات أو أيام، بل هي نتاج لجهود كبيرة بذلتها البحرين للحفاظ على تراث وتاريخ حضارة المملكة منذ العام 1957، إذ أقيم أول عرض للقطع الأثرية في البحرين بالتعاون مع البعثة الأثرية الدنماركية في مدرسة الهداية الخليفية بالمحرق.
وافتتح المتحف في عام 1988، إذ تفضّل صاحب السمو المغفور له بإذنه تعالى الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البلاد بافتتاحه في احتفال كبير حضره صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد آنذاك.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها