النسخة الورقية
العدد 11152 الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

مبنى أركابيتا.. صرح حضاري واقتصادي في خليج البحرين

رابط مختصر
العدد 11132 الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 الموافق 2 صفر 1440


يتكون مبنى أركابيتا من خمسة طوابق بحجم مبنى من 40 طابقًا مستلقٍ على أحد جوانبه بطول 200 متر، حيث أن هذا الحجم يوحي بالاستقرار، بينما توحي مرونة الإنشاء بالقدرة على التكيف، وهو ما يعتبر ميزةً أساسية في مواجهة التغيرات.
كان اختيار شركة سكيدمور، أوينغز آند مريل SOM للتصميم المعماري، وشركة آتكنز Atkins كمهندسين مشرفين على التنفيذ، ضمانًا للجودة والابتكار منذ بداية المشروع. وقد استمر هذا الالتزام بتعيين ناس موراي روبرتسNass Murray Roberts كمقاول رئيسي، وشركة خليج البحرين كمطور ومدير للمشروع، لضمان المحافظة على جميع تفاصيل تصميم المشروع عبر مراحل البناء المختلفة.


ويمتاز المبنى بتصميمه الفريد القائم على قطاعين رئيسيين من الأساسات، بما يسمح بإنشاء مساحات رحبة خالية من الأعمدة داخل البناء. ولذلك فقد كانت عملية البناء غير تقليدية وبدأت من الأعلى إلى الأسفل.
اشتملت الأساسات على وضع الركائز وإنشاء هيكلية قطاعي الأساسات، وهما قطاعان مركزيان يشكلان القلب الإنشائي للمبنى، ويوفران الدعم لما أصبح يعرف بالمصطلح الشائع «قائمة الفيل»، أي أساسات الدعم المركزية التي يرتكز عليها المبنى الفولاذي المؤلف من ست طبقات.
وحالما تم وضع الهيكلية المعلقة في مكانها والحصول على الموافقات على السلامة الإنشائية، بدأ العمل على الطوابق بصب الخرسانة في القوالب الشبكية، وهي المرحلة الأخيرة من الأعمال الهندسية قبل البدء بتجهيز الطوابق.
وقد تم اختيار كل عنصر من عناصر المبنى بعناية بما يطابق المبادئ المعمارية من حيث النوعية والاستدامة، من الزجاج الخارجي المظلل، إلى الرخام الفضي، إلى نظام الستائر الشمسية.


تغمر أشعة الشمس المساحة الداخلية للمبنى بإنارة طبيعية، ولكن الجو فيه يبقى منعشًا بفعل الستائر التي يتم تعديلها طيلة ساعات اليوم بحسب مكان الشمس في السماء، بما يحافظ على خصائص المبنى الصديقة بالبيئة.
وتبرز الخصائص الداخلية للمبنى كالقاعات وحجم البناء ككل مدى حجم المشروع، وتضفي شعورًا برحابة المكان، لتبرز فخامة المبنى الذي اخترناه مقرًا لأعمالنا والإسهام في نمونا في المستقبل.

المسجد المحاذي لمبنى أركابيتا
تصميم هندسي فريد بمئذنة عصرية يعلوها هلال يُضاء ليلاً
الخصائص الهندسية للمسجد تجعله متناسقًا مع المبنى الرئيسي. وعلى عكس الواجهة الزجاحية لمبنى آركابيتا، تمت تكسية جدران المسجد بالجرانيت للإيحاء بالصلابة والقوة. وهو يشبه التصميم المعلق للمكاتب، ويبدو وكأنه يطفو فوق بحر من الزجاج. وترتفع مئذنة عصرية التصميم فوق المسجد، مكسوة أيضًا بالجرانيت ويعلوها هلال يضاء أثناء ساعات الليل.


يمر المصلون عبر ممرات بسيطة مزروعة بالشجيرات والأعشاب في تصميم يعكس المحافظة على البيئة. والمسجد من الداخل بسيط في تصميمه، مكسو بالحجر الجيري، للمساعدة على المحافظة على البرودة حتى خلال فصل الصيف الحار في البحرين.
ويتميز المسجد بمساحات رحبة ومفتوحة، ويتألف من قسمين مستقلين، الدور الأرضي للرجال ودور الميزانين للنساء.

وتدخل أشعة الشمس عبر قبة السقف وعبر ألواح النوافذ الزجاجية الزرقاء مثلثية الشكل لتنعكس فوق الأرضية المغطاة بالسجاد.
وتكشف النوافذ مياه الخليج طيلة النهار كما لو كانت أفقًا دائمًا، بينما تنساب الإنارة أثناء الليل من خلال النوافذ العديدة لتشكيل نمط هندسي مضيء يمكن رؤيته من البر الرئيسي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها