النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11982 الخميس 27 يناير 2022 الموافق 24 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:02AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:17PM
  • العشاء
    6:47PM

العدد 11924 الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الموافق 25 ربيع الآخر 1443

محمد بن دعيج يؤكد قدرة المملكة على إنجاح بطولة «آسيوية البارالمبية»

رابط مختصر
أكد الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة رئيس اللجنة البارالمبية البحرينية رئيس اللجنة المنظمة العليا أن الاهتمام والدعم الكبير الذي تتلقاه اللجنة من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله، الداعم الكبير لرياضة ذوي العزيمة، الى جانب دعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، والرعاية الكريمة من لدن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، والاهتمام البالغ من قبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، كان لها الأثر البالغ في احتضان مملكة البحرين لهذه الفعالية الكبيرة على مستوى قارة آسيا.
جاء حديث الشيخ محمد بن دعيج في المؤتمر الصحافي الذي نظمته اللجنة المنظمة العليا يوم أمس الأحد قبيل استضافة مملكة البحرين لمنافسات «البحرين 2021 دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية للشباب» المقرر إقامتها في الفترة من 27 نوفمبر ولغاية 8 ديسمبر المقبل، بحضور رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية ماجد العصيمي، والامين العام اللجنة البارالمبية علي الماجد، وأعضاء مجلس ادارة اللجنة البارالمبية كافة، مبينا أن الرعاية والاهتمام من قبل القيادة سهل كثير من العقبات التي واجهت اللجنة، إذ لقيت اللجنة تعاونا كبيرا وقرارات سريعة حلت جميع الأمور، مبينا أن وصول الوفود امس وأمس الأول كان بشكل سلسل، نظير جميع الأمور المتوافرة بداية من مطار البحرين الدولي وحتى سكن الوفود.
وأشار رئيس اللجنة البارالمبية البحرينية إلى أهمية الاستضافة لمملكة البحرين، إذ ستسهم هذه الدورة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة الإنمائية التابعة للأمم المتحدة من خلال تعزيز جهود تمكين ذوي العزيمة من الرياضيين، مقدما شكره لكل الرعاة الذي يبلغ عددهم (16) راعيا لهذه الدورة، وهم: الراعي الذهبي بنك السلام والراعي الفضي بيت التمويل الخليجي والرعاة البرونزين بيت التمويل الكويتي، تويوتا، ابراهيم خليل كانو، بتلكو، بريتوس للتعليم، شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، والمؤسسة الوطنية لخدمات المعاقين، تسهيلات للتأجير، وفندق ومنتجع ذا آرت، وفندق ذا قروف، ومياه أروى، ألبا، حلبة البحرين الدولية، Encyclomedia.
وختم الشيخ دعيج حديثه بأن البحرين جاهزة لاستضافة هذا الحدث المهم، وأن شبابها قادرون على توفير جميع سبل النجاح، مؤكدا أن هذه البطولة ستعمل على تطوير الشباب البحريني في شتى المجالات، مبينا أن البحرين ستشارك بوفد قوامه 68 لاعبا ولاعبة، وأن الثقة كبيرة في تحقيق أكبر عدد من الميداليات.
من جانبه، أوضح رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية ماجد العصيمي أن استضافة المملكة لمثل هذه البطولة دليل على قدراتها الكبيرة على استضافة الفعاليات القارية والعالمية، وهذا ليس بغريب على مملكة البحرين، خصوصا ونحن نعيش بعد سنة من جائحة كورونا وما خلفته، مقدما شكره إلى القيادة الرشيدة وفي مقدمتها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله، الداعم الأول لرياضة ذوي العزيمة، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، والرعاية الكريمة من لدن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، وإلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية.
وقال: «كلنا حماس وشوق ان نبدأ السباق الآسيوي في مملكة البحرين التي تعتبر مهد الألعاب في المنطقة، إذ كانت عونا للجميع مع الانطلاقات الخليجية، واتذكرها عندما كنت لاعبا، والآن وقد اصبحت رئيسا»، مشيرا إلى أن هذه الالعاب تمتلك اهمية كبيرة للجنة الآسيوية في تأسيس وتمكين اللاعبين النشء وإدخالهم اجواء المنافسات وخلق العلاقات بين اللاعبين، وابعاد اخرى اجتماعية ونفسية ورياضية تنعكس على الألعاب، وأن هذه الألعاب تمثل تحديا كبيرا في عدد المشاركين واللاعبين على مستوى قارة آسيا، إذ سوف تشارك (29) دولة بمشاركة (750) لاعبا ولاعبة، يتنافسون في 9 رياضات مختلفة.
وأكد العصيمي أهمية الدور الاعلامي في هذه البطولة لتوصيل الصورة الجميلة لذوي الهمم وابرازها إلى العالم في ابهى صورتها، منهيا كلامه بثقته الكبيرة في نجاح هذه البطولة متمنيا التوفيق لجميع اللاعبين.
من جانبه، أوضح علي الماجد الامين العام للجنة البارالمبية البحرينية أن البطولة ستكون تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، وأن حفل الافتتاح سيكون مغايرا بشكل كبير لافتتاح أي بطولة، إذ فضلت اللجنة أن يكون ذلك على حلبة البحرين الدولية التي تُعد معلما كبيرا في المملكة.
وتحدث أيضا للاعب المنتخب البحريني أحمد الهنداوي الذي سيكون أحد اللاعبين المشاركين في هذه البطولة، متطلعا لرفع راية المملكة عاليا وتحقيق أكبر عدد من الميداليات، متمنيا التوفيق لجميع زملائه في منتخبات البحرين المختلفة للصعود على منصات التتويج الآسيوية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها