النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11889 الثلاثاء 26 اكتوبر 2021 الموافق 20 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

العدد 11855 الأربعاء 22 سبتمبر 2021 الموافق 15 صفر 1442

السعدون: فرضنا شخصيتنا على أرضية الملعب

رابط مختصر
قدم مدرب المحرق عيسى السعدون شكره وتقديره لكل من وقف إلى جانب فريقه في هذه المباراة المهمة وفي مقدمتهم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بتوجيهاته السديدة التي كانت بمثابة العنصر الأساسي في النجاح الذي تحقق، وأضاف: «مثلت توجيهات سموه نقطة ضوء للمحرق ولعبت دورًا محوريًا في تجهيز الفريق للمباراة خصوصًا أنها منحتنا فرصة في تجهيز اللاعبين المصابين، ولا أنسى أيضًا رئيس نادي الخالدية محمود جناحي بتعاونه ووقوفه مع المحرق بالموافقة على قرار تأجيل مباراتنا معهم في الدوري».
وبالعودة للمباراة، أكد السعدون على أن الفريق نجح في فرض شخصيته وأسلوب لعبه منذ البداية من خلال إيقاع متصاعد، موضحًا أنه تفاجأ من مستوى العهد اللبناني في المباراة على رغم أنه تابعه وشاهده في مباراتين سابقتين. وواصل السعدون حديثه: «نجحنا في استغلال نقاط القوة لدينا واستثمار نقاط الضعف في الفريق الخصم، وعلى رغم تأخر التسجيل في الشوط الثاني، إلا أننا كنا واثقين من هز الشباك»، لافتًا إلى جدارة فريقه بالفوز في ظل تطبيق اللاعبين لخطة وطريقة اللعب بامتياز.
وبشأن غياب المهاجم البرازيلي فلافيو، قال السعدون: «كان لدينا ثقة مطلقة بجميع لاعبي المحرق خصوصًا الشباب الذين يملكون الإمكانات الكبيرة وهو ما برهن عليه اللاعبين الذين شاركوا في المباراة مع التذكير أنهم يملكون الخبرة الجيدة نتيجة مشاركاتهم مع المنتخبات الوطنية»، مؤكدًا على أن تألق اللاعبين جاء نتيجة تألق المجموعة جميعها، ومشددًا على أن ناديه المحرق يسير بطريقة مثالية في منح اللاعبين الشباب الفرصة لتمثيل ناديهم.
وختم مدرب المحرق حديثه بتقديم الشكر والتقدير لجماهير ناديه وجميع جماهير الكرة البحرينية من الأندية الأخرى التي وقفت مع الفريق في المباراة، متمنيًا أن يتواصل مثل هذا الدعم في المباراة القادمة التي ستكون أصعب بكثير لا سيما أن المنافس والخصم القادم سيكون بين الكويت والسلط وهما من الفرق القوية التي ظهرت بصورة جيدة في المسابقة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها