النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11728 الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 6 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:18PM
  • العشاء
    7:48PM

ستظل ذكراه ماثلة لدى كل عشاق الكرة الطائرة

العدد 11697 السبت 17 ابريل 2021 الموافق 5 رمضان 1442

علي بن محمد ينعى جاسم النبهان ويشيد بمسيرته الحافلة بالعطاء

رابط مختصر
نعى رئيس الاتحاد البحريني للكرة الطائرة الشيخ علي بن محمد آل خليفة لاعب منتخبنا الوطني ونادي المحرق السابق والمدرب جاسم النبهان الذي انتقل إلى جوار ربه يوم الخميس بعد مشوار حافل بالعطاء في خدمة الكرة الطائرة البحرينية.
واستذكر الشيخ علي بن محمد آل خليفة مسيرة اللاعب جاسم النبهان ومشواره الحافل بالإنجازات سواء مع المنتخبات الوطنية أو نادي المحرق وتحقيقه العديد من الإنجازات الخليجية والعربية ليحفر اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ اللعبة، مشيدا بمسيرته الاحترافية المتميزة سواء في دول الخليج أو أوروبا ليدون اسمه كأول لاعب بحريني يحترف في أوروبا على مستوى الكرة الطائرة.
وأشاد الشيخ علي بن محمد بتضحيات اللاعب وعطائه وتفانيه في الدفاع عن وطنه بمختلف المشاركات الوطنية الخارجية ليرفع راية البحرين خفاقة بفضل ما يتمتع به من إمكانات وقدرات عالية جعلت منه واحدا من أبرز النجوم على مستوى البحرين والخليج والوطن العربي والذين ستظل بصماتهم وذكراهم حاضرة في قلوب جميع عشاق اللعبة.
وأكد بأن حالة الحزن التي عمت الوسط الرياضي وعبارات الرثاء وصور اللاعب التي ملأت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام تعبر بجلاء عن مدى السمعة الطيبة والمحبة التي كان يحظى بها اللاعب في قلوب جميع الرياضيين وبالأخص اسرة الكرة الطائرة.
وأضاف «بقلوب يعتصرها الحزن والألم تودع ملاعب الكرة الطائرة واحدا من أبرز نجومها المخلصين والذين ساهموا في تحقيق الإنجازات التي ستظل محفورة في أذهان جميع محبي وعشاق الكرة الطائرة بشكل خاص والأسرة الرياضية بشكل خاص ليشكل نموذجا مثاليا في الإخلاص والعطاء، معربين عن خالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيد الراحل وكافة أهله وذويه وأصدقائه سائلين المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون..».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها