النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11697 السبت 17 ابريل 2021 الموافق 5 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:02PM
  • العشاء
    7:32PM

اليوم في دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم

العدد 11689 الجمعة 9 ابريل 2021 الموافق 26 شعبان 1442

المالكية والبديع أبرز المواجهات.. والرفاع أمام النجمة

رابط مختصر

تنطلق اليوم الجمعة منافسات الجولة (14) لدوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم للموسم الرياضي 2020-2021، وذلك بإقامة مباراتين، إذ يلعب المالكية مع البديع عند الساعة 5:10 عصرا، ثم يلعب النجمة مع الرفاع عند 7:45 مساء، وكلا المباراتين تقامان على استاد مدينة خليفة الرياضية.
وتستكمل مباريات الجولة (14) يوم غد السبت الموافق 10 أبريل الجاري بإقامة ثلاث مباريات، على أن يلتقي المنامة مع الأهلي على استاد البحرين الوطني، وعلى استاد الشيخ علي بن محمد آل خليفة يلتقي البسيتين مع المحرق، والرفاع الشرقي مع الحد.

الترتيب العام
ويشير ترتيب الدوري حاليا إلى صدارة الرفاع برصيد 34 نقطة، المنامة وصيفا برصيد 26 نقطة، الرفاع الشرقي 25، المحرق 19، الحد 18، الأهلي 14، النجمة 13، المالكية11، البديع 10، البسيتين في المركز الأخير بـ8 نقاط فقط.

صراع الهروب
وبالعودة إلى مباراة المالكية مع البديع فإنها تجمع فريقين يتصارعان في موسميهما الجاري للهروب من منطقة الخطر التي تهددهما نحو شبح الهبوط لدوري «الظل»، فرغم فارق النقطة التي يتفوق فيها المالكية، إلا أنهما يتوقع أن يرميان كل أوراقهما الفنية منذ البداية للبحث عن تحقيق طعم الفوز المفقود الذي سيعززهما حتما خطوة إيجابية نحو التقدم لمنطقة الدفء، حيث يقود الفريقين مدربان وطنيان: هشام الماحوزي مع البديع، وموسى مبارك مع المالكية.

الاقتراب للحسم
وفي المباراة الثانية، يسعى الرفاع لمواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية المتتالية وحصد نقاط الفوز التي ستمكنه من حسم اللقب قبل نهاية الموسم الكروي الجاري حينما يلعب أمام النجمة الذي هو الآخر يسعى إلى تغيير موقعه بعدما أصبح أحد الفرق التي تتصارع للهروب من دائرة خطر الهبوط على الرغم من التغييرات التي أجراها مؤخرا من أجل التقدم نحو منطقة الأمان التي أصبحت مطلب النجماوية لضمان البقاء بدوري الكبار في الموسم المقبل.
المصدر: هشام جعفر

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها