النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11418 الأحد 12 يوليو 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

بعد ترحيل «الفيفا» مباريات التصفيات المزدوجة إلى العام المقبل

العدد 11407 الأربعاء 1 يوليو 2020 الموافق 10 ذو القعدة 1441

مواعيد نهائيات آسيا لمنتخبات الناشئين والشباب تواجهان التغيير

رابط مختصر

أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم ترحيل التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأسي آسيا والعالم إلى شهر مارس من العام المقبل، بسبب سوء الأوضاع الصحية في مختلف دول العالم جراء انتشار فيروس كورونا وعدم تحسنها، وإغلاق الدول مطاراتها إلا للضرورة القصوى.
وبعد تحديد الفيفا شهري أكتوبر ونوفمبر المقبلين، لم تطرأ الكثير من التغييرات على الأوضاع الصحية الناتجة عن فيروس كورونا، ليلجأ الفيفا إلى تأجيل المباريات إلى الربع الأول من العام المقبل (2021).
وبعد التأجيل الأخير، فإن بطولات الفئات العمرية الأخرى لن تكون في موعدها المحدد مسبقا، بسبب قرب المواعيد من الفترة الحالية، وعدم وجود بوادر تبشر بإقامة المباريات في تلك المواعيد.
فنهائيات كاس آسيا للشباب كانت مقررة في أوزباكستان خلال شهر أكتوبر من العام الجاري، وهي مؤهلة لنهائيات كأس العالم في إندونيسيا التي حدد لها الاتحاد الدولي لكرة القدم العام المقبل، إلا أن الأوضاع الحالية قد تجبر الفيفا على تحديد مواعيد جديدة، لعدم وضوح الرؤية حاليًا.
وفيما يخص نهائيات كأس للناشئين فإن الاتحاد الآسيوي قرر إقامتها في مملكة البحرين خلال شهر نوفمبر من العام الجاري، على أن تقام نهائيات كأس العالم للناشئين في بيرو في العام 2021، ولكن الوضع الصحي أيضا يهدد انطلاق البطولة في البحرين، وقد يتجه الاتحاد الآسيوي إلى تأجيلها مع أن الدوريات الاوروبية استؤنفت دون جماهير، إلا أن الوضع يختلف عن نهائيات كأس آسيا للناشئين والشباب التي تتطلب عبور الحدود من دول إلى أخرى ومن قارة إلى أخرى، وهو ما لم تلجأ إليه الدول بفتح مطاراتها لمثل هذه الأنشطة، لذلك فإن بوادر التأجيل هي السائدة، وتنتظر الجماهير والاتحادات والأجهزة الفنية والإدارية واللاعبون قرارات جديدة قريبا.
كذلك الأمر يخص أيضا ما يتعلق بشأن بطولة كاس الاتحاد الآسيوي للأندية 2020 التي يشارك فيها ممثلا الوطن، فريقا المنامة والرفاع اللذان لن يخوضا بقية مبارياتهما في مجموعتيهما حسب المواعيد السابقة، لأن الاتحاد الآسيوي قرر استكمال المباريات بنظام التجمع لضيق الوقت في شهر أكتوبر المقبل، وعرض على الأندية المشاركة التقدم في حال رغبتها في استضافة المجموعة في بلدانها، لكن لم تتقدم أي منها بطلب الاستضافة حتى الآن، ما يعني أن استكمال بقية منافسات الأدوار المقبلة في نفق المجهول.


«الآسيوي» يغلق باب الترشح لاستضافة كأس آسيا

أغلق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أمس الثلاثاء باب الترشح لاستضافة نهائيات بطولة كأس آسيا لكرة القدم لعام 2027.
وأكد مصدر آسيوي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن خمس دول تقدمت رسميا لاستضافة البطولة الأكبر قاريا وهي، السعودية، وقطر، والهند، وأوزبكستان وإيران.
وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أعلن في أبريل الماضي، تمديد مهلة تلقي الطلبات لثلاثة أشهر حتى 30 يونيو، بعد أن كان الموعد النهائي في 31 مايو.
وأوضح في بيان رسمي: «اتخذ القرار في ضوء الوباء الحالي (فيروس كورونا)، وذلك من أجل منح الاتحادات الأعضاء، التي تأثر الكثير منها بالوباء العالمي، الوقت الكافي لإنجاز عملياتها الداخلية والجداول الزمنية».
ولم يسبق للسعودية حاملة اللقب ثلاث مرات أعوام 1984 و1986 و1996 ووصيف حامل اللقب أعوام 1990 و2000 و2007 أن استضافت البطولة.
المصدر: هشام جعفر

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها