النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11418 الأحد 12 يوليو 2020 الموافق 21 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

جمعية عمومية تاريخية للجنة الأولمبية عنوانها «الوحدة والتضامن»

العدد 11407 الأربعاء 1 يوليو 2020 الموافق 10 ذو القعدة 1441

خالد بن حمد يشيد برعاية جلالة الملك ويثمّن دعم ناصر بن حمد للحركة الرياضية

رابط مختصر
أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بالإنجازات والمكتسبات التي حققتها اللجنة الأولمبية، في ظل الرعاية الكريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، ودعم واهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، منوهًا بالجهود الكبيرة التي بذلتها الاتحادات الوطنية بعدما شهد عام 2019 إنجازات استثنائية وتاريخية للرياضة البحرينية تكللت بتحقيق 683 ميدالية متنوعة بينها 304 ميداليات ذهبية، لتنجح الاتحادات في تطبيق شعار «عصر الذهب» إلى واقع ملموس.
جاء ذلك لدى ترؤس سموه اجتماع الجمعية العمومية رقم (40) للجنة الأولمبية البحرينية الذي عُقد الثلاثاء 30 يونيو 2020 عبر تقنية الاتصال المرئي لأول مرة في تاريخ اللجنة الأولمبية، وذلك بحضور أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية ورؤساء وممثلي الاتحادات الرياضية والجهاز التنفيذي للجنة.
وألقى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة كلمة رحب فيها بالحضور وأثنى على جهود الاتحادات الرياضية، مؤكدًا سموه أهمية مضاعفة الجهود لتحقيق إنجازات جديدة ونتائج أفضل، موضحًا سموه «إننا نعيش في (عصر الذهب) وليس (عام الذهب)، وهو ما يعني أهمية العمل بكل جد واجتهاد لأن تكون السنوات القادمة مليئة بالنجاحات والإنجازات، ليكون عصرًا ذهبيًا بامتياز ونواصل كتابة فصل جديد من مسيرة الإنجازات والنجاحات للرياضة البحرينية».
كما أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالعطاء المتميز للجهاز التنفيذي للجنة الأولمبية بقيادة الأمين العام محمد حسن النصف وباقي الموظفين، والذي أثمر عن تطوير العمل داخل اللجنة الأولمبية إداريًا وماليًا.

استعراض جدول الأعمال
عقب ذلك، وجّه سموه، الأمين العام محمد حسن النصف لإدارة الاجتماع والانتقال إلى جدول الأعمال، إذ استهل النصف الحديث بكلمة رحب فيها بسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، كما رحب بجميع أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء وممثلي الاتحادات الرياضية في الاجتماع، منوهًا بالجهود البارزة لكل الاتحادات الرياضية التي استطاعت أن تتخطى جميع الصعوبات والتحديات بتحقيق إنجازات لافتة، مؤكدًا أهمية تضافر الجهود خلال الفترة المقبلة في ظل تزايد التحديات الناتجة عن تفشي وباء كورونا العالمي (كوفيد 19) للتكيف مع الأوضاع الراهنة بعقلية جديدة لمواصلة مسيرة المكتسبات.
وأكد النصف اكتمال النصاب القانوني لأعضاء الجمعية العمومية بحضور 38 عضوًا من أصل 39 عضوًا بالجمعية العمومية (38 اتحاد + لجنة اللاعبين)، ليتم استعراض جدول الأعمال والانتقال للبند الثاني، إذ تم التصديق على محضر الاجتماع السابق رقم (39)، وقد أبدت د.سوسن حاجي تقوي رئيس الاتحاد البحريني للريشة الطائرة والإسكواش ملاحظة حول مداخلتها في محضر الاجتماع السابق، مبينة أن القصد بإعادة النظر في ميزانية الاتحادات التي لا تملك جمعية عمومية (أندية) وليس جميع الاتحادات كما هو مدوّن في المحضر، ليتم تعديل المحضر فيما بعد والموافقة عليه بالإجماع.
وفي البند الثالث اعتمدت الجمعية العمومية بالإجماع التقرير الإداري لعام 2019، وفي البند الرابع تم اعتماد التقرير المالي للسنة المالية المنتهية لعام 2018، وفي البند الخامس تم اعتماد مسودة التقرير المالي للجنة الأولمبية للسنة المالية المنتهية لعام 2019، بعد أن أكد هاني دعسان مدير التدقيق الرئيس بشركة طلال أبوغزالة على سلامة جميع البيانات المالية من مصروفات وإيرادات والتدفقات النقدية وفقًا للمعايير المحاسبية المعتمدة واللائحة المالية للجنة الأولمبية البحرينية فيما يتعلق بكل من التقرير المالي للسنة المنتهية لعام 2018 ومسودة التقرير المالي للسنة المالية المنتهية لعام 2019.

النصف يعرض خطة العمل 2020
وقدم النصف لمحة عامة عن خطة العمل لعام 2020 تضمنت خمس مراحل الأولى إعادة تنظيم الهيكل الوظيفي والذي تم الانتهاء منه، والثانية تطوير العمل الإداري والمالي والتي قطعت فيه اللجنة الأولمبية شوطًا كبيرًا وهي مازالت عملية مستمرة، والثالثة الانتهاء من وضع أسس أولية لمعايير تصنيف الاتحادات الرياضية، والرابعة دراسة عملية وضع الميزانية بالتشاور والتنسيق المتواصل مع الاتحادات، والخامسة الحوكمة التي أصبحت في المراحل الأخيرة.
وأشار النصف إلى أن من أبرز الخطط والمشاريع لعام 2020 التي تم البدء فيها وقُطع شوط كبير من العمل بها، وتتمثل في مشروع خالد بن حمد للرياضيين النخبة ومشروع المركز الوطني للطب الرياضي والتأهيل ومشروع إنشاء قاعدة بيانات وطنية للرياضيين، ودراسة ميزانيات الاتحادات ووضع معايير محددة لتوزيعها.

مقترحات الجمعية العمومية
وفيما يتعلق بالبند السادس والأخير بشأن المقترحات المقدمة من أعضاء الجمعية العمومية، سيتم دراسة ومناقشة تلك المقترحات واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها من قبل مجلس الإدارة، مشيرًا إلى أن أبواب اللجنة الأولمبية مفتوحة لجميع أعضاء الجمعية العمومية لتحقيق ما يصبون إليه، وبما ينسجم مع الأنظمة والقوانين والإمكانات المتاحة.

الوحدة والتضامن تسود الاجتماع
جمعية عمومية تاريخية للجنة الأولمبية البحرينية تقام لأول مرة عن بُعد بتقنية الاتصال المرئي بسبب وباء كورونا العالمي (كوفيد-19) نجحت خلاله اللجنة الأولمبية في تطبيق تلك التجربة بكل كفاءة واقتدار، بفضل دعم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وتوجيهاته السديدة والدور الكبير للجهاز التنفيذي وموظفي اللجنة الأولمبية في إخراج الاجتماع بصورة رائعة ومنظمة، قاد من خلالها الأمين العام محمد حسن النصف الاجتماع بكل جدارة واقتدار ليسود الاجتماع روح الوحدة والتضامن والإجماع على البنود كافة، وهو ما يعكس الشراكة الوطيدة والعلاقات المتينة بين اللجنة الأولمبية البحرينية والاتحادات الرياضية.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها