النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11371 الثلاثاء 26 مايو 2020 الموافق 3 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

حسن مصطفى يؤكد: لا تأجيل لبطولة العالم إلا بطلب مصر

العدد 11319 السبت 4 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

«كورونا» يهـدد مونديال اليد والاتحاد الـدولي يتـرقّـب

رابط مختصر

تتابع تداعيات تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في العالم بصورة كبيرة والتي عصفت بالعالم الرياضي وأجبرته على تأجيل أو إلغاء العديد من الأحداث العالمية المهمة، والتي كان أبرزها قرار تأجيل دورة الألعاب الأولمبية (أولمبياد طوكيو) حتى صيف 2021، الأمر الذي خلف وراءه العديد من الأسئلة حول مصير عديد البطولات العالمية والإقليمية المتزامنة في ذات الفترة مع الموعد الجديد للأولمبياد، حيث اتجهت الأنظار هذه المرة إلى بطولة كأس العالم لكرة اليد المقررة في يناير من العام القادم 2021 في مصر، حيث بات الوباء يمثل تهديدًا حقيقيًا أمام إقامة مونديال اليد في موعده في ظل الأوضاع التي يعيشها العالم وتوقف أغلب الدوريات والمسابقات الرياضية.
ويترقب الاتحاد البحريني لكرة اليد معرفة مصير بطولة العالم قبل حسم هوية المدرب الجديد الذي سيقود المنتخب في الفترة القادمة، خلفا للأيسلندي آرون كريستيانسون الذي ينتهي عقده مع الاتحاد في أغسطس القادم، خصوصًا في ظل استعداد المنتخب. الوطني الأول لكرة اليد للمشاركة في بطولة العالم بمصر ومن ثم خوض المشاركة التاريخية بدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو صيف 2021.
ويدرس الاتحاد الدولي لكرة اليد برئاسة الدكتور حسن مصطفى كافة الخيارات المتاحة والمستجدات العالمية حول تفشي وباء فيروس كورونا، وذلك قبل اتخاذ أي قرار بشأن تأجيل المونديال أو إقامته في ذات الموعد.
وفي تصريحات إعلامية إلى رئيس الاتحاد الدولي حسن مصطفى قال: «الاتصالات والمفاوضات لا تنقطع مع قيادات الرياضة في العالم وعلى رأسهم الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية»، وأوضح أنه طلب منه الإبقاء على المسابقات الرياضية الكبرى في العالم دون تغيير موعدها، خاصة أن بعد تأجيل الأولمبياد أصبح الجدول العالمي مزدحما خلال العام المقبل الذي من المقرر إقامة دوري الأبطال الأوروبي فيه وهى بطولة كبيرة وتخطف الاهتمام العالمي بالإضافة إلى الأولمبياد وتسبقها التصفيات المؤهلة أيضًا لليابان.
وشدّد مصطفى تمسكه بإقامة مونديال اليد في موعده المحددة خلال شهر يناير من العام الجديد، إلا أنه أوضح «متمسك بإقامة البطولة في موعدها، إلا إذا طلبت مصر التأجيل؛ نظرًا لتوقف حركة العمل في الملاعب المقرر استضافتها للمونديال»، وقال بأن الرؤية ستتضح أكثر خلال الفترة المقبلة عالميًا وأن الجميع ينتظر قرارات منظمة الصحة العالمية.
وأضاف أنه يتابع حركة الوباء العالمية ساعة بساعة ويبحث جميع المستجدات، وأشار إلى تفاؤله بالأرقام الخاصة بانتشار الوباء في مصر مقارنة بأوروبا التي يضربها بعنف، وأشار إلى أنه من خلال متابعته الاستعدادات للمونديال قبل التوقف كانت تسير بشكل جيد ولكن هناك بعض الضرر نتيجة التوقف المؤقت ونتمنى إلا يطول، كما أكدت في السابق الوضع ثابت ونحن متمسّكون بذلك إلا لو طلبت مصر التأجيل، وعلى الصعيد الدولي لن يستطيع أحدًا الجزم بأي حقيقة أو اتخاذ أي قرار صارم دون الرجوع لمنظمة الصحة العالمية واللجنة الأولمبية الدولية، وأنا شخصيًا أتمنى أن تسير الأمور بشكل طبيعي ولا نتخذ أي قرار اضطراري.
وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني الأول لكرة اليد قد تأهل إلى بطولة العالم القادمة 2021 في مصر، بعد احتلاله للمركز الرابع بالبطولة الآسيوية الأخيرة التي أقيمت بالكويت والمؤهلة لبطولة العالم.

المصدر: عيسى عباس

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها