النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

بعد تأجيل استكمال مسابقتي دوري زين وكأس خليفة بن سلمان لكرة السلة

العدد 11308 الأربعاء 25 مارس 2020 الموافق 30 رجب 1441

هل يستغلّ الرفاع التوقف لمعالجة أموره والعودة للمنافسة على الألقاب؟

رابط مختصر

حسم الاتحاد البحريني لكرة السلة منذ أيام معدودة مصير مسابقات فئة الرجال للموسم الرياضي 2019-2020، بعد أن قرّر ترحيل مسابقتي دوري زين البحرين وكأس خليفة بن سلمان لكرة السلة إلى بداية الموسم المقبل 2020-2021؛ وذلك إثر التوجيهات السامية للقيادة الرشيدة بوقف جميع الأنشطة الرياضية من أجل محاربة تفشي وباء «كورونا» المنتشر عالميًا.
ومنذ صدور قرار اتحاد السلة، بادرت جميع الأندية المحلية إلى حل أجهزتها الفنية للفئات العمرية كافة، خصوصًا فئة الرجال؛ من أجل تخفيف العبء المالي على الأندية جرّاء وجود لاعبين محترفين أجانب في صفوفها، خاصة الأندية التي تأهلت لمنافسات المربع الذهبي لمسابقة دوري زين البحرين، وبالتحديد أندية المنامة والأهلي والمحرق التي بادرت إلى التعاقد مع محترفين أجنبيَين لتدعيم صفوف الفريق، بينما لم يبادر فريق نادي الرفاع إلى أي شيء فيما يخص بمسألة التعاقدات في ظل المشاكل التي يعاني منها مع إدارة النادي، والمؤشرات حول تجميد اللعبة من جديد.
وبلا شك أن فترة التوقف أو تأجيل مسابقتي الدوري والكأس ستكون فرصة سانحة لإدارة نادي الرفاع من أجل دراسة ومعالجة المشاكل التي يعيشها النادي، من خلال عدم الاهتمام بالفريق الأول لكرة السلة الذي واصل تألقه هذا الموسم وتأهل للمربع الذهبي لمسابقة الدوري هذا الموسم.
فريق نادي الرفاع بعد أن قدم موسمًا استثنائيًا في الموسم الماضي بفوزه بلقب كأس خليفة بن سلمان لكرة السلة واحتلاله مركز الوصافة في مسابقة الدوري، بات ضلعًا أساسيًا في لعبة كرة السلة، ولكن منذ ابتعاد العقل المدبر لكرة السلة الرفاعية محمد العجمي واعتذاره عن عدم المواصلة في رئاسة جهاز كرة السلة بالنادي والمشاكل تتوالى في أروقة النادي، وبدأت الشائعات في الانتشار حول تجميد نشاط كرة السلة بالنادي مجددًا، والبعض تحدّث عن صفقات سرية لعدد من نجومه للانتقال إلى فرق منافسة ابتداءً من الموسم المقبل في ظل توجّه نادي الرفاع إلى تجميد لعبة كرة السلة.
ولكن قرار اتحاد السلة الأخير تأجيل استكمال جميع مسابقات كرة السلة لفئة الرجال حتى الموسم المقبل، أعطى فرصة سانحة لإدارة الرفاع لمراجعة الحسابات من جديد، وعدم التسرّع في اتخاذ قرار ليس في مصلحة اللعبة، خصوصًا أن الرفاع بات طرفًا منافسًا أساسيًا في هذه الرياضة التي تُعد واحدة من أكثر الرياضات شعبية في مملكة البحرين والعالم عامة.
ومن المؤكد أن المسألة باتت بحاجة إلى تدخل سريع لرجالات نادي الرفاع من أجل معالجة ما يمكن معالجته؛ لضمان استمرار سلة نادي الرفاع في الموسم المؤجّل والمواسم المقبلة، خصوصًا أن القاعدة الجماهيرية لسلة الرفاع بدأت في الازدياد في ظل منافسته الدائمة على الألقاب والمراكز المتقدمة.
المصدر: رائد أيوب

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها