النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11275 الجمعة 21 فبراير 2020 الموافق 27 جمادى الثاني 1441

ثنائية حدّاوية تسقط الرفاع في «ذهاب» كأس جلالة الملك

رابط مختصر

حقق الحد فوزًا مستحقًا على منافسه الرفاع بهدفين دون مقابل خلال مواجهتهما في المباراة الثانية ضمن جولة «الذهاب» للدور نصف النهائي لكاس جلالة الملك المفدى «أغلى الكؤوس»، وقد سجل هدفي الحد عبدالوهاب المالود في الدقيقة 19، ومدافع الرفاع حمد شمسان عن طريق الخطأ برأسه في الدقيقة 53، وسوف يلتقي الفريقان مجددًا في جولة «الإياب» في الرابع من شهر مارس المقبل على استاد نادي المحرق.
شهد الشوط الأول تفوق حدّاوي منذ البداية واستطاع من خلاله بتسجيل هدف السبق في الدقيقة 19 حمل إمضاء اللاعب عبدالوهاب المالود إثر متابعته للكرة داخل المنطقة المحرمة أثناء قربه من مرمى الحارس سيد شبر علوي عند الدقيقة، ليدخل الفريقان في سجال صراع الفرص الضائعة وخصوصًا الحد الذي تحصل على فرصتين كادت أن ترفع نتيجة تقدمه لينهي الشوط الأول لصالحه بهدف دون نظيف, وفي الشوط الثاني رمى الرفاع بكامل ثقله في منطقة الحد الذي تراجع على اثر اندفاع المنافس إلى الخلف واعتمد على الهجوم المرتد مما سنح له من الاستفادة من خطأ مشترك وقع فيه مدافع الرفاع حمد شمسان والحارس سيد شبر علوي عبر لعبة مشتركة حينما قام شمسان بإرجاع الكرة برأسه خلفية لتتعدى الحارس المتقدم عن مرماه وحاول إبعادها لكنه تعدى الخط مع الكرة أثناء مسكها، ليعطي المساعد الثاني حكم الساحة سيد جلال محفوظ إشارة إعلان الهدف الثاني للحد في الدقيقة 53، ليثير احتساب الهدف احتجاج رفاعي على الحكم علي السماهيجي, وارتفعت وتيرة وحماسية المباراة وسط محاولات رفاعية اصطدمت بجدار دفاعي مستميت بقيادة «البرج» سيد محمد عدنان الذي تصدى للكرات العرضية م بقية وملائه، وعلى رغم الفرص المتبادلة والتي أهدرها لاعبو المقدمة للفريقين بقيت نتيجة التقدم للحد بهدفين دون رد حتى مع إعلان صافرة حكم الساحة علي السماهيجي، وبمعاونه نواف شاهين وسيد جلال محفوظ، والحكم الرابع عمار محفوظ.
المصدر: هشام جعفر

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها