النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11280 الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 2 رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

بالتغلب على أبناء الجزيرة بمواجهة ماراثونية

العدد 11248 السبت 25 يناير 2020 الموافق 30 جمادى الأولى 1441

النبهان يقود طائرة بني جمرة للبقاء بدوري الأضواء

رابط مختصر

حافظ بني جمرة على مقعده بدوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة بعد أن كرّر انتصاره في مواجهات الهبوط على خصمه النبيه صالح بثلاثة أشواط مقابل شوطين بالمواجهة التي احتضنتها صالة اتحاد اللعبة مساء أمس بثلاثة أشواط مقابل شوطين والتي أدارها جعفر المعلم وعبدالله حبيب، بواقع: 25 مقابل 22، 16 مقابل 25، 17 مقابل 25، 25 مقابل 17، 15 مقابل 13، حيث شهدت المجريات ندّية وإثارة كبيرتين كانت فيها الجماهير الجمراوية هي البطل غير المتوج، حيث احتفلتْ مع لاعبيها بالبقاء لموسم جديد بقيادة المدرب الوطني جاسم النبهان، وبالعودة للمجريات فقد شهدت تقلّبات فنية، حيث صحوة حوائط الصد لترجيح كفة الانتصار أو تنظيم حوائط الصد أو من خلال صحوة الدفاع الخلفي، ففي الشوط الأول حسمه بني جمرة بالصد وفاعلية هجوم البرازيلي جواو، وعاد النبيه صالح لجو المواجهة بالشوط الثاني لإيجابية صد محمد جاسم والفنزويلي مارتينيز واستغلال سوء استقبال بني جمرة للكرة الأولى، واستمرت أفضلية النبيه صالح بالشوط الرابع، حيث تميز حسين منصور بالصد وتفعيل دور هجوم علي مرهون وحسين عاشور وإيجابية دفاع محمد رمضان والضغط بالإرسالات على الليبرو علي حسين الذي تعرّض للإصابة التي أجبرته بالذهاب لمجمع السلمانية الطبي لإجراء الفحوصات، حيث صاحب الإصابة شدٌّ عصبي من قبل رئيس جهاز اللعبة زيد مرهون، وفي الشوط الرابع ثبت جاسم النبهان محمد حماد ليبرو وقد أثمرت إرسالات حسين عبدالجبار لأخذ الأفضلية باتجاه حسين عاشور واستغلال تراجع استقبال النبيه صالح مع تعويل أحمد حسين على قوة هجوم جواو، وفي الشوط الفاصل وبعد تبادل التقدم بالنتيجة فرقت خبرة علي حمزة لكسر التعادلات حتى حسم جواو البقاء.

الفوز التاسع للبسيتين
وسجل البسيتين انتصاره التاسع مساء أمس، وذلك على حساب الشباب في ختام الجولة قبل الأخير لدوري الدرجة الثانية بنتيجة ثلاثة أشواط مقابل شوط، بواقع: 25 مقابل 21، 23 مقابل 25، 25 مقابل 20، 25 مقابل 19، والتي أدارها محمد عباس ومنصور علي.
المصدر: محمد عطية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا