النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11241 السبت 18 يناير 2020 الموافق 23 جمادى الأولى 1441

ناصر بن حمد يشيد بإنجاز فريق «إكس ريد - البحرين» بلقب رالي داكار الشرق الأوسط

رابط مختصر

أعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة عن تقديره للإنجاز الذي حققه فريق «إكس ريد - البحرين» بحصول الفريق على لقب أول نسخة من رالي داكار تقام في الشرق الأوسط والذي أقيم في المملكة العربية السعودية الشقيقة، مشيرا سموه إلى أن هذا الإنجاز يعد مثالا للرعاية التي تحظى بها الرياضة البحرينية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.
وأوضح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن حصول فريق «إكس ريد - البحرين» على اللقب يعكس مدى تطور الرياضة البحرينية في المشاركات الخارجية في مختلف الرياضات والألعاب وهو ما يكون حافزا لمواصلة تقديم كامل الدعم لمختلف الرياضات لعكس الصورة المشرقة للرياضة البحرينية في المشاركات الخارجية، مشيرًا سموه إلى أن مملكة البحرين تعرف بتاريخها الطويل والحافل في دعم ورعاية رياضة السيارات انطلاقا من استضافة المملكة لجائزة سباق الفورمولا 1 منذ العام 2004 حتى يومنا هذا.
وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الجهود الكبيرة التي بذلها فريق «أكس ريد - البحرين» في السباق دلالة واضحة على حرص الفريق بتعكس الصورة المشرقة لرياضة السيارات في مملكة البحرين، وأن هذا الإنجاز سيكون حافزا للفريق في المشاركات القادمة خصوصًا أن بطولة رالي داكار التي أقيمت في السعودية شهدت مشاركة واسعة من مختلف دول العالم.
وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن تقديره لفريق «إكس ريد - البحرين» وسائقي الفريق كارلوس ساينز ومساعده لوكاس وأيضا البطل ستيفان بيتر هانسل ومساعده السائق باولو فايوزا وحرصهم على تقديم أفضل المستويات.
وتمكن «فريق إكس ريد» الذي ترعاه مملكة البحرين من الفوز عن جدارة واستحقاق في أول سيارة مطورة ومبنية ذاتيا من طراز ميني جون كوبر ووركس، وميني جون كوبر ووركس باغي. وقد انطلق السباق من مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر وانتهى في القدية، ليغطي مساحة 7،500 كيلومتر على مدار 13 يومًا، وقد مر السباق على العديد المواقع التاريخية والثقافية المهمة في المملكة، بما فيها موقع العلا المدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.
المصدر: تغطية – المكتب الإعلامي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها