النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

بعد تخطيهما النجمة وداركليب بثلاثية بيضاء بمربع الطائرة

العدد 11240 الجمعة 17 يناير 2020 الموافق 21 جمادى الأولى 1441

المحرق والأهلي يقطعان نصف مشوار التواجد في النهائي

من لقاء المحرق والنجمة
رابط مختصر

أخذ الأهلي أفضلية مواجهته أمام داركليب في النصف النهائي لدوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة بفضل تأثير الإرسالات وفاعلية حوائط الصد لحسم مواجهتهما التي احتضنتها صالة الاتحاد بثلاثية بيضاء بواقع 26 مقابل 24، 25 مقابل 22، 25 مقابل 22، وقطع نصف مشوار التواجد في النهائي.
وساهم دفاع ايمن هرونة للكرات الصعبة وإعادتها للتداول من جديد لأخذ أفضلية الشوط الأول، حيث أعطى الدفاع الخلفي الأهلي أحقّية حسم الانتصار مع فاعلية هجوم محمد عنان والكندي رايموند، بجانب تأثير إرسالات علي الصيرفي ليرتفع فارق النتيجة لست نقاط عند 20 مقابل 14، إلا أن داركليب عدل النتيجة عند النقطة 20 لفقد ناصر عنان تركيزه خلال استقبال إرسالات محمود عبدالواحد الذي حقق من خلالها نقاط مباشرة وصحوة صد علي إبراهيم، ووقع الشقيقين ناصر ومحمد عنان أخطاء الإرسال في نقاط مهمة، وانتهج الأهلي الإرسالات القصيرة للتقدم بنتيجة الشوط الثاني مع تخفيف حوائط الصد كرات داركليب الهجومية والتي صاحبتها متابعة دفاعية من ايمن هرونة الذي سهل مهمة علي حبيب والذي لجأ لتسريع وتيرة اللعب بشكل اكبر عن طريق عباس الخباز وعلي الصيرفي ومساهمتها بتعميق الفارق حتى أنهى رايموند مجريات الشوط، في حين شهدت بعض مجريات الشوط هجوم طائش من روميرو وعلي إبراهيم ومن ثم تقليص الفارق لأخطاء الأهلي، وصاحب الشوط الثالث ندية افضل بين الناديين ولكن استغل الأهلي تواضع استقبال المحترف الكوبي روميرو لأخذ الأفضلية وتوجيه الإرسالات باتجاهه لكشف لعب من طرفي الشبكة وتعطيل قوة ايمن عيسى وحسن عباس، حيث أوقف علي الصيرفي تقدم داركليب بتصديه كرة محمود عبدالواحد واتبعه بجهوزيته لسوء استقبال روميرو للتقدم 18 مقابل 17، دون إغفال دور حوائط الصد المنظمة لفرض إيقاعهم في النقاط الأخيرة في ظل نجاح مسلسل رايموند الهجومي حتى وقع روميرو في الخطأ الهجومي بالكرة الأخيرة، وشهد الشوط حركة استعراضية فنية بين أيمن هرونة ورايموند، حيث خلص رايموند كرته الهجومية من اللمسة الثانية.

المحرق يضرب النجمة بكل قوة
قطع المحرق نصف مشوار بلوغ النهائي بعد أن أطاح بالنجمة بكل أريحية بثلاثية نظيفة بواقع 25 مقابل 22، 25 مقابل 17، 25 مقابل 16، حيث شكلت الإرسالات المؤثرة لمحمد يعقوب والكاميروني كودي مصدر تأمين للتقدم بالنتيجة وفاعلية حسن الشاخوري ومحمد حبيب في تشكيل حوائط الصد، فيما غاب استقرار الاستقبال عن تشكيلة النجمة ولم يوفق صادق هرونة وعلي عبدالنبي في تأمين الاستقبال في ظل مجازفة المحرق في تنفيذ الإرسالات بجانب عدم تقديم بقية اللاعبين لمستواهم الحقيقي وفي مقدمتهم البرازيلي كوستا، إذ أجبر تواضع الاستقبال كشف كلا المعدين محمود جاسم وعبدالرحمن المطوع من طرفي الشبكة.
المصدر: محمد عطية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا