النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11247 الجمعة 24 يناير 2020 الموافق 29 جمادى الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:53PM
  • المغرب
    5:14PM
  • العشاء
    6:44PM

تنفيذًا لرؤية ناصر بن حمد.. وبدعم من عيسى بن عبدالله

العدد 11239 الخميس 16 يناير 2020 الموافق 20 جمادى الأولى 1441

أحمد محمد أول مدرب وطني مؤهل للدرجة الثانية

رابط مختصر
قدّم سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، إلى المدرب الوطني أحمد محمد عبدالله من مدرسة المحرق للفروسية شهادة اجتياز مستوى التدريب للدرجة الثانية الصادرة من الاتحاد الدولي للفروسية بعد مشاركته في دورة المستوى الثاني للمدربين في تخصصات الفروسية الأولمبية من خلال برنامج تضامن الاتحاد الدولي للفروسية الذي يشرف عليه قسم التطوير بالاتحاد الدولي.
وأصبح أول مدرب وطني للمستوى الثاني معتمد من الاتحاد الدولي للفروسية ومؤهل للتخصصات الأولمبية قفز الحواجز والترويض والسباق الثلاثي، حيث اجتاز أحمد محمد المرحلة الثانية من برنامج التدريب كمدرب وطني مؤهل.
وقدم قسم التطوير بالاتحاد الدولي للفروسية مجموعة من البرامج المتنوعة للكوادر الفنية والإدارية، وإحدى هذه البرامج تطوير الهيكل الرياضي في الدول ومن ضمنها تأهيل المدربين والتي شارك فيها أحمد محمد عبدالله.
وبهذه المناسبة، أعرب سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة عن تهانيه للمدرب الوطني احمد محمد عبدالله بحصوله على هذه الشهادة التي ستكون بوابة للمدربين الوطنيين بالمشاركة في الدورات التدريبية التي ينظها الاتحاد الدولي للفروسية وتحقيق رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة بتأهيل المدربين والكوادر الإدارية الوطنية ووصولها إلى أعلى المستويات، حيث إن الاتحاد حريص على تقديم كامل الدعم لكافة المدربين الوطنيين والإداريين بالمشاركة في الدورات.
وأوضح سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة أن الاتحاد الملكي حرص على تقديم كامل الدعم للعديد من كوادره الفنية والإدارية ومن الاسطبلات المحلية للمشاركة في الدورات التدريبية، حيث إن حصول أحمد محمد عبدالله على الشهادة دافع كبير للاتحاد بمواصلة تقديم الدعم للكوادر الفنية والإدارية، متمنيًا له كل التوفيق والنجاح.
من جانبه، قدّم المدرب الوطني أحمد محمد عبدالله جزيل الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة على دعم سموه المتواصل للكوادر الفنية والإدارية في المملكة، وقال: «حصلت على كامل الدعم من الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، حيث إن حصولي على هذه الشهادة دافع لمواصلة العطاء في الفترة القادمة، وسينعكس بالايجاب على الكوادر الفنية في المملكة من خلال تبادل الخبرات بين بعضنا البعض».
وأعرب المدرب الوطني أحمد محمد عبدالله عن شكره لأعضاء الاتحاد الملكي على دعمهم المتواصل وحرصهم على تهيئة الأجواء الإيجابية له في مشاركته في البرنامج.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا