النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11240 الجمعة 17 يناير 2020 الموافق 21 جمادى الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:47PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

العدد 11199 السبت 7 ديسمبر 2019 الموافق 10 ربيع الثاني 1441

خالد بن حمد يتوّج يد الشارقة بطلاً للسوبر البحريني الإماراتي

رابط مختصر

توّج سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية فريق الشارقة الإماراتي بطلاً لكأس السوبر البحريني الإماراتي للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعد فوزه المستحق على حساب باربار بنتجية 27/‏‏‏26، في المباراة التي أقيمت مساء يوم أمس الجمعة على صالة مدينة خليفة الرياضية، وامتدت للأشواط الإضافية بعد انتهاء الوقت الأصلي بتعادل الفريقين 24/‏‏‏24.
وغابت النجاعة الهجومية عن باربار في الوقت المهم من الأشواط الإضافية، الأمر الذي حرمه من فرصة التتويج بأول لقب خارجي له، تاركًا الفرصة للشارقة الذي أحكم سيطرته على المباراة بتألق من جانب المحترف المصري علي الزين والبحريني علي ميرزا.
وقدم الفريقان مباراة تليق باسم وسمعة اللعبة في البلدين الشقيقين، إذ ظهرت المباراة بروح رياضة عالية من جانب اللاعبين تزامنًا مع الأعياد الوطني للبلدين.
وشهد الشوط الأول من المباراة تبادل السيطرة من جانب الفريقين، فبعد البداية القوية من الشارقة نجح باربار في العودة وقلب الطاولة لمصلحته بفارق 3 أهداف، إلا أنه سرعان ما فقد الأفضلية بتحقيق الشارقة للتعادل بفضل ثنائيات علي الزين وعلي ميرزا، في الوقت الذي وضح اعتماد باربار على ثلاثي الخط الخلفي جعفر ومحمود عبدالقادر وأحمد المقابي، وسارت الدقائق الأخيرة الشوط الأول بأداء متكافئ ومتقارب حتى نهاية الشوط الذي انتهى بتقدم الشارقة 13/‏‏‏11.
وبعد بداية متواضعة دفاعيًا أيضًا في الشوط الثاني، نجح الفريق البارباري في إدراك التعادل بنتيجة 16/‏‏‏16 مع حلول الدقيقة 11 نتيجة لتألق عيسى خلف في الحراسة والتحوّل السريع إلى الهجوم الخاطف.
واستثمر الشارقة الإماراتي عددًا من الأخطاء الهجومية الفردية الباربارية وتمكّن من استعادة فارق الأهداف الـ3 بنتيجة 20/‏‏‏17 مع الدقيقة 17، وعلى الطريقة ذاتها تمكّن باربار من تقليص الفارق إلى هدف بنتيجة 21/‏‏‏20 مع الدقيقة 23، رغم إيقاف أحمد المقابي.
وتحوّلت النتيجة إلى 23/‏‏‏22 مع الدقيقة 27 وسط تألق محمود عبدالقادر وأحمد المقابي هجومًا، إلا أن المشكلة الدفاعية لم تحل خصوصًا مع خروج محمد المقابي للإيقاف الثالث بداية الشوط الثاني، قبل أن يدرك جعفر عبدالقادر هدف التعادل 24/‏‏‏24 بتصويبة من الخط الخلفي والمباراة تلفظ أنفاسها، ليتحوّل الحسم إلى الأشواط الإضافية التي تأثر فيها باربار بالإرهاق البدني وخسر العديد من الكرات التي حسمت المباراة لمصلحة الشارقة بنتيجة 27/‏‏‏26.

المصدر: عيسى عباس:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا