النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11241 السبت 18 يناير 2020 الموافق 23 جمادى الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:49PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:39PM

طالب اتحاد السلة بوضع الشخص المناسب للأمور الفنية.. رؤوف:

العدد 11199 السبت 7 ديسمبر 2019 الموافق 10 ربيع الثاني 1441

مستاء جدًا من تأجيل السداسي الذهبي.. والقرار صدر من شخص غير فني!

رابط مختصر

أعرب المدرب الوطني القدير لسلة نادي النجمة رؤوف حبيل عن استيائه الشديد من الاتحاد البحريني لكرة السلة، جرّاء القرار الذي أصدره مؤخرًا المتعلق بتأجيل انطلاقة مباريات المرحلة السداسية الذهبية من دوري زين البحرين لكرة السلة؛ بسبب عودة منتخبنا الوطني الأول لكرة السلة من مشاركته بالبطولة الخليجية لمنتخبات الرجال التي أقيمت مؤخرًا بالكويت.
ووصف رؤوف حبيل، في تصريح له لـ«الأيام الرياضي»، حال استعدادات فريقه بالسيئة جدًا بسبب قرار التأجيل، موضحًا أن فريقه وضع برنامجًا إعداديًا مدته ثلاثة أسابيع استعدادًا لخوض منافسات المرحلة السداسية الذهبية لبطولة دوري زين البحرين لكرة السلة، إلا أنه تفاجأ من اتحاد السلة بإصدار تعميم بتأجيل الانطلاقة إلى أسبوعين قبل ثلاثة أيام من بداية المرحلة، خصوصًا أن مباراة فريقه الأولى ستكون في 19 ديسمبر الجاري بحسب الجدول الجديد.
وقال إن الفريق وصل إلى مرحلة الجاهزية استعدادًا لخوض المرحلة السداسية، وذلك من خلال تهيئة اللاعبين والتنوع في الحصص التدريبية والاستشفاء، وبالتالي هذه التغييرات غير المدروسة تضرّ كثيرًا مدربي الأندية. وتساءل في السياق نفسه «ألا يدرك اتحاد السلة مدى المعاناة التي نعانيها جرّاء الاستعداد لخوض المرحلة السداسية الذهبية من بطولة الدوري؟ هل صاحب قرار التأجيل لا يعلم بحجم الضرر الذي يخلّفه مثل هذا القرار المفاجئ؟ إذا كان صاحب القرار يدرك ذلك، فإنها مشكلة، وإذا لم يدركها، فالمشكلة أعظم!».
واسترسل رؤوف حبيل قائلاً: «إن جدول مباريات البطولة الخليجية لمنتخبات الرجال لكرة السلة صدر منذ فترة طويلة، وتم تأجيل انطلاقة السداسي بحجّة إراحة لاعبي المنتخب قبل خوض هذه المنافسات، ألم يعلم اتحاد السلة بمواعيد مباريات البطولة الخليجية آنذاك؟ من المستحيل أن يكون صاحب القرار شخصًا فنيًا، وإلا لأدرك الأمر جيدَا وقام بالتأجيل منذ فترة كافية».
وأوضح أن الاتحاد البحريني لكرة السلة يشترط على مدربي الأندية الدخول في البرنامج الوطني للتدريب من أجل الحصول على رخصة التدريب في كرة السلة، ولكن في الوقت نفسه فإن اتحاد السلة لا يطبّق مضمون البرنامج الوطني، بل عكسه تمامًا! وأضاف أن اللجنة الأولمبية البحرينية -التي هي الجهة المسؤولة عن وضع البرنامج الوطني للمدربين- يجب عليها أن تراقب اتحاد السلة وطريقة تطبيقه لهذا البرنامج عن كثب، ويتوجّب على إداريي اتحاد السلة أن يسجّلوا أنفسهم في مثل هذه البرامج التثقيفية؛ تفاديًا لاتخاذ قرارات تضرّ بمصلحة الأندية واللعبة عمومًا، ما يُعد تناقضًا مع ما يتم تدريسه في البرنامج الوطني.
وأعرب رؤوف حبيل مجددًا عن استيائه بما حصل، ورأى أن اتحاد السلة يهضم حق الأندية التي تقوم بوضع البرامج الإعدادية لجميع مراحل البطولات طوال الموسم، وذلك من خلال قرار يتخذ في يوم عودة المنتخب من المشاركة بالبطولة الخليجية، معتبرًا أن القرار الذي اتخذ ليس بالسهل وله أبعاد وغير مدروس، ويؤكد عدم وجود خطة واضحة في رزنامة لعبة كرة السلة.
وتمنى رؤوف -في ختام تصريحه- من اتحاد السلة أن يقوم بتعيين أشخاص مختصين في مجال المسابقات والأمور الفنية إذا ما أراد أن تسير عجلة التطور بالشكل السليم، وأن تتم استشارة لجنة المدربين -التي هو عضو بها-؛ للحصول على آرائهم الفنية الخاصة بمسألة تأجيل المباريات والجولات، وليس الاعتماد على شخص غير فني ليصدر قرارًا مضرًّا بمصلحة اللعبة والأندية عمومًا.
المصدر: رائد أيوب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا