النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441

كونتي: أتمنى تتويج جيوفينكو باللقب الآسيوي مع الهلال

رابط مختصر

أكد الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان الإيطالي، معرفته بالكرة السعودية، متمنيا فوز الهلال بلقب دوري أبطال آسيا، على حساب أوراوا الياباني، نظرا لوجود مواطنه جيوفينكو ضمن صفوف الفريق الزعيم.
وقال كونتي خلال لقائه بالمدربين السعوديين في الدمام، الاثنين: «هذه المرة الثانية التي أحضر فيها للمملكة، بعد مباراة يوفنتوس والهلال الودية في عام 2012، ودائما ما أكون سعيدا وأشعر بالارتياح حينما آتي إلى هنا».
وأضاف «من المهم أن يكون في السعودية مشروع كروي له أهداف يستفيد منها الجميع، وتفعيل برامج الأكاديميات بصورة كبيرة وبالطريقة الصحيحة».
وأردف «بغضّ النظر عن معرفة اللاعب السعودي، ولكن كناتج للعمل الكبير في الفئات السنية يتحول اللاعب المميز لصناعة، ويصبح عالميا وتسلط جميع الأنظار صوبه والكثير من الأندية تتصارع للتعاقد معه».
وواصل كونتي «لدي اطلاع على الكرة السعودية، وأعرف أن جيوفينكو يلعب رفقة الهلال، وأثق في إمكاناته جيدا، وفي قيادة فريقه للأفضل. أتمنى فوز الهلال بلقب دوري أبطال آسيا من أجل جماهيره والشعب السعودي». وقال عن مدرب المنتخب السعودي: «أعرف شخصيا هيرفي رينارد، وقادر على تحقيق نتائج مميزة مع (الأخضر) آسيويا».
وتحدث عن نفسه، فقال: «لا أعلم ما يخبئه المستقبل لي، فقد تكون هناك تحديات جديدة وعدة أشياء أقوم بها، وكل شيء وارد».
واسترسل «فكرة التدريب جاءتني عندما كنت لاعبا، من خلال المدربين الكبار الذين مرّوا عليّ مثل مارشيلو ليبي وأنشيلوتي، فقد تعلمت منهم الكثير، وأحببت تطبيق هذه الخطط في أرضية الميدان، ومن هنا انطلقت شرارة التدريب».
وأضاف مؤكدا على وضع نظام محدد، سواء في العمل أو في أي مجال بالحياة عموما، مشددا على ضرورة حضور شخصية المدرب وتطبيق قوانينه الخاصة بالفريق الذي يقوده، مردفا «لا بد أن يملك المدرب الكاريزما قبل كل شيء». وواصل «الفرق بين العمل لاعبا ومدربا هي كلمة واحدة فقط، (المعلومة). حتى يطبق اللاعب ما نريد يجب أن تصله المعلومة قبل كل شيء».
وأشار «الطاقة الإيجابية مهمة في عمل المدربين، فالأداء في المباراة لا يقاس من الخطط والتكتيك الذي أعمل عليه، بل من القيم التي نتعايش بها فيما بيننا لاعبين ومدربين وإداريين منذ بداية الموسم».
وأردف «قبل أن أناقش اللاعبين في مهاراتهم والأمور الفنية، أقوم بتحليل شخصيتهم، لأنه ليس آلة، بل إنسان ويملك عقلا وأبحث عمّا في عقله قبل مهاراته».
وتابع كونتي حديثه، قائلا: «الوقت يمثل الفارق الأكبر بين تدريب النادي والمنتخب. في النادي المدرب يحتاج لوقت قصير حتى يقوم بإيصال أكبر كمية من المعلومات للاعبين».
وأتم «في المنتخب أصنع الاحترام والتعامل ورغبة الفوز بين اللاعبين، وعلى من ينضم منهم للمنتخب أن يعلم جيدا أنهم انضموا من أجل التضحية لبلدانهم، وليس لقضاء إجازة من أنديتهم».
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا