النسخة الورقية
العدد 11183 الخميس 21 نوفمبر 2019 الموافق 24 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

«العملاق اللطيف» لوكاكو يبحث عن النجاح مع إنتر

رابط مختصر
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
جعل المدرب أنطونيو كونتي من مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو لاعبا أساسيا في تشكيلة انتر الايطالي هذا الموسم، إذ استعاد حسه التهديفي بعد قدومه من مانشستر يونايتد الانجليزي.
أدرك البلجيكي العملاق الشباك في مباراته الأولى في الدوري ضد ليتشي، وحتى الآن أصبح رصيده 5 أهداف في «سيري أ» بعد تركه ملعب «أولد ترافورد» الصيف الماضي.
أضاف ابن السادسة والعشرين ثنائية الأسبوع الماضي ضد ساسوولو، ليحتفظ «نيراتسوري» بمركزه الثاني وراء حامل اللقب يوفنتوس بعد ثماني مراحل على انطلاق الدوري.
جاء ذلك بعد ثنائية له مع منتخب بلجيكا الضامن بطاقة التأهل لكأس أوروبا 2020، رافعا رصيده الدولي إلى 51 هدفا في 83 مباراة.
يستضيف إنتر اليوم الأربعاء في دوري أبطال أوروبا بوروسيا دورتموند الألماني في الجولة الثالثة من المجموعة السادسة، بعد تعادله المرير مع سلافيا براغ التشيكي 1-1 افتتاحا، ثم أهدار تقدمه أمام برشلونة الإسباني وخسارته 1-2، إذ غاب عنه لوكاكو لإصابة عضلية بفخذه.
غامر إنتر باستثمار 80 مليون يورو (89 مليون دولار) لجلب لوكاكو ودمجه بالتشيلي اليكسيس سانشيس الذي شكل معه ثنائيا في يونايتد.
لم يشارك التشيلي سوى في أربع مباريات مع إنتر قبل تعرضه لإصابة في كاحله ستبعده ثلاثة أشهر عن الملاعب.
لكن لوكاكو يبدو متألقا مع الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز صاحب ثنائية أيضا الأسبوع الماضي ضد ساسوولو.
قال مارتينيز: «نعمل مع لوكاكو للتعرف أكثر على بعض. نعمل لتحسين تفاهمنا كي نساعد إنتر على الفوز».
ويختلف أداء لوكاكو الراهن عمّا قدمه مع يونايتد، إذ سجل له 42 هدفا في 96 مباراة في موسمين، لكنه اكتفى بخمسة عشر هدفا الموسم الماضي.
لم توفره الجماهير من الانتقاد، خصوصا بسبب زيادة وزنه واحترافيته، فخسر موقعه الأساسي بعد قدوم النرويجي أولي غونار سولسكاير بدلا من المقال البرتغالي جوزيه مورينيو.
كانت التوقعات مرتفعة بأن يستعيد لوكاكو أمجاد يونايتد، عندما انضم من إيفرتون مقابل 75 مليون جنيه استرليني (91 مليون دولار) في عام 2017، لكنه ترك «الشياطين الحمر» دون أن يحرز معهم أي لقب.
يقول لوكاكو الذي ورث القميص الرقم 9 من القائد الأرجنتيني ماورو ايكاردي المعار الى باريس سان جرمان الفرنسي: «في نهاية المطاف، رأيت انه من الأفضل الرحيل واختبار أمور جديدة».
«تعطش جنوني»
كان كونتي معجبا منذ وقت طويل بلوكاكو الذي بدأ مشواره مع أندرلخت، وحاول ضمه الى تشلسي الانجليزي، لكن المهاجم الصلب البنية فضل الانتقال من ايفرتون الى يونايتد.
يقول كونتي الذي يحاول فك هيمنة فريقه السابق يوفنتوس عن الدوري المحلي ومنح إنتر لقبه الأول منذ 2010 عندما حقق ثلاثية نادرة مع البرتغالي مورينيو: «دخل لوكاكو الى عالم انتر بأفضل طريقة، بتواضع شديد، هو عملاق جيد، عملاق مع ابتسامة».
وبرغم استهدافه بعبارات عنصرية خلال مواجهة كالياري، لا يأسف لوكاكو على اختيار إيطاليا وقبل كل شيء كونتي «هناك علاقية قوية تربطني به. أنا سعيد. بعمر السادسة والعشرين أريد مدربا يشبهه، يساعدني كل يوم ويحفزني».
تابع «هو أفضل مدرب في العالم».
قدومه إلى إيطاليا كان أكثر سهولة في ظل وجود شقيقه جوردان (25 عاما) مدافع فريق العاصمة لاتسيو منذ عام 2016.
أشاد بتأقلمه أيضا نجم انتر السابق الكاميروني صامويل ايتو «لعبنا سويا في ايفرتون، كان قويا وصلبا ولو انه يشبه الاطفال، لكنه ذكي وأصدر مواقف هامة في موضوع العنصرية».
تابع «بعض اللاعبين يعتقدون أنهم نجوم فيما يشعر آخرون بانهم أناس عاديون، هو من الفئة الثانية وسترون كم هدفا سيسجل».
أضاف زميله السابق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي أحرز ثلاثة ألقاب في الدوري مع إنتر «يملك لوكاكو هذا التعطش الجنوني لإثبات نفسه للعالم، وأنا متأكد من انه سيقوم بعمل جيد في إنتر أيضا».
المصدر: ميلانو - (أ ف ب):

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها