النسخة الورقية
العدد 11177 الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

بن جلال: نجاح جديد يضاف إلى مسيرتها المتميزة

سلوى عيد بين قائمة أكثـر 100 أمرأة ملهمة بـ2019

رابط مختصر
العدد 11149 الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1440
سلوى عيد بطلة العالم لألعاب القوى في سباق 400 متر للسيدات، اسم بات يتردد على كل لسان، ومن نجاح إلى نجاح، فقد اختيرت مؤخرا من قبل شبكة (BBC) البريطانية الإعلامية واحدة ضمن قائمة أكثر 100 امرأة ملهمة ومؤثرة لعام 2019، ومن بين 18 اسما من البلدان العربية، وذلك بعد الإنجاز العالمي الذي حققته في بطولة العالم لألعاب القوى للرجال والسيدات مؤخرا بتحقيقها المركز الأول والميدالية الذهبية في السباق بزمن 48:14 ثانية، لتحرز ثالث أفضل زمن في تاريخ السباق.
ويعد اختيار سلوى عيد البطلة العالمية وأحد ألمع نجوم رياضة أم الألعاب إنجازا جديدا في مسيرتها يضاف إلى نجاحاتها الكثيرة والمتعددة، سواء على صعيد البطولات وإحراز الميداليات أو على مستوى حصد الألقاب والجوائز الشخصية التي كان آخرها اختيارها ضمن قائمة الـ11 عداءة لأفضل رياضية في العام الجاري 2019 من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى، بالإضافة إلى اختيارها ثاني أفضل رياضية في بطولة العالم الأخيرة.
ويأتي اختيار قائمة النساء الملهمات من خلال قصص النجاح التي يحققنها والمبادرات والإنجازات اللواتي يصنعنها في مختلف مجالات الحياة، ومن بينها الرياضة، ليشكلن مصدر إلهام لباقي الأجيال من السيدات ويكتسبن منها المهارة والمثابرة والصبر ومواجهة التحديات، لصناعة قصص نجاح جديدة في مسيرتهن ولبلدانهن.


واستطاعت سلوى عيد أن تفرض اسمها من بين كبار العداءات في عالم ألعاب القوى، بل إنها أصبحت إحدى أبرز الرياضيات في العالم في ظل المكتسبات والإنجازات العديدة التي حققتها في رياضة أم الألعاب، لتخطف أنظار وسائل الإعلام ومن بينها شبكة (BBC) التي وجدت فيها نموذجا ملهما ومؤثرا يستحق تسليط الضوء عليه، كما أن ذلك الإنجاز مكسب للمرأة البحرينية بشكل عام ودليل على ما تحظى به من دعم ورعاية فائقة من القيادة الرشيدة، لتسهم مع الرجل في بناء نهضة وتطور وطننا الغالي.
وبهذه المناسبة، أعرب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى محمد عبداللطيف بن جلال عن سعادته الكبيرة باختيار البطلة العالمية سلوى عيد واحدة ضمن قائمة أكثر 100 امرأة ملهمة ومؤثرة لعام 2019 من قبل شبكة (BBC)، معتبرا ذلك امتدادا لمسيرتها الحافلة بالعديد من الإنجازات، مشيرا إلى أن اختيارها لم يأتِ من فراغ، بل هو نتيجة لعطائها ومثابرتها وجهدها الكبير في مجال الرياضة، لتدوّن اسمها نجمة عالمية لا يشق لها غبار في سباق 400 متر للسيدات.
وأضاف «يسعدنا في الاتحاد البحريني لألعاب القوى أن تنال سلوى عيد تلك المكانة العالمية الرفيعة، فاسمها سطع في سماء ألعاب القوى وأصبحت حديث العالم، وهو تعزيز لمكانة الرياضة البحرينية بشكل عام، ويقدم صورة حضارية عن مملكتنا وما تزخر به من نماذج رياضية بارزة صنعت قصص نجاح وشكلت مصدر إلهام».
وأوضح بن جلال أن ما تحققه سلوى عيد من مكاسب وألقاب هو مصدر للفخر والاعتزاز، وهو ترجمة حقيقية لما تقدمه القيادة الرشيدة، وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، من رعاية ودعم فائقين للحركة الرياضية. وأضاف «لقد صنعت سلوى عيد لنفسها مكانة كبيرة بفضل إصرارها وكفاحها وعزيمتها التي لا تلين، وأثبتت بأنها عملة نادرة بفضل رغبتها الصادقة في التميز الدائم وصعود منصات التتويج، وهي تستحق أن تكون امرأة ملهمة ومؤثرة؛ لأنها واجهت العديد من التحديات والصعوبات بكل ثبات، لتصنع من نفسها اسما كبيرا وبارزا».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها