النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

وسط مساندة جماهيره وفرحة كبيرة بهدفي البرازيليين

المحرق يقلبها على قسنطينة ويتأهل للدور ثمن النهائي في كأس محمد السادس

رابط مختصر
العدد 11119 الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1440

قطع المحرق ورقة العبور للدور ثمن النهائي من بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال بعدما حقق فوزًا مستحقًا على حساب شباب قسنطينة الجزائري بهدفين دون مقابل، ليعوض خسارته في مباراة الذهاب التي انتهت للفريق الجزائري بثلاثة أهداف لهدف، وسجل هدفي الفوز للمحرق البرازيليين تياغو ريال وتياغو اغوستو «49 و80».
شوط المباراة الأول جاء متكافئًا بين الفريقين مع أفضلية نسبية للمحرق اقتصرت على عملية الاستحواذ على الكرة فيما بدا واضحًا التراجع الكبير للاعبي الفريق الجزائري، وكاد المحرق أن يفتتح باب التسجيل مبكرًا عبر ايفرتون الذي تلقى تمريرة من تياغو لعبها ايفرتون برعونة خارج المرمى «2»، ورد شباب قسنطينة بكرة عرضية من حسين بن عيادة على رأس نبيل بن عبيد لعبها عاليًا «8»، وعاد بن عيادة ولعب كرة مماثلة ولكن بن يطو رفض استغلال الكرة «18».
واستلم المحرق منطقة المناورات من خلال تحركات لاعبيه ولكنه افتقد للاعب القادر على استغلال الكرات خصوصًا مع التحركات التي جاءت على الجهة اليمنى من محمد البناء وايفرتون ولكن لم تجد لكراتهما أية متابعة في منطقة الجزاء، واستمر التفوق المحرقاوي لحين الوقت المحتسب بدل الضائع الذي نجح من خلاله تياغو استغلال كرة إسماعيل عبداللطيف وترجمها لهدف مستحق للمحرق «49».
وفي الشوط الثاني دخل المحرق مجريات اللعب وعينه على خطف هدف الترجيح الثاني وكاد ايفرتون أن يعزز من تقدمه ولكنه كرر ما فعله في الشوط الأول بإهداره للفرصة «49»، واصل المحرق تسيده للعب وسط تغييرات متواصلة من مدربه باكيتا الذي نجح في تعزيز أفصلية فريقه خصوصًا مع دخول تياغو اغوستو وخروج ليلي مع تغييرات على أرضية الملعب بالإضافة إلى دفعه لورقة جمال راشد بدلا من محمد الحردان.
ونجح تياغو اغوستو من ترجيح كفة المحرق عندما استغل كرة داخل المنطقة وسدد أرضية سكنت الشباك الجزائرية «80»، واندفع لاعبو شباب قسنطينة للهجوم بحثا عن هدف يكفل لهم التأهل والصعود ولكن الدفاع المحرقاوي المتماسك بقيادة وليد الحيام حال دون الوصول للشباك، وأكمل الفريق الضيف المباراة بصفوف ناقصة بطرد لاعبه ياسين صالحي قبل نهاية المباراة، وانتهت المباراة بفوز المحرق وتأهله للدور ثمن النهائي.
المصدر: الأيام الرياضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها