النسخة الورقية
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    3:43PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

انطلاقة واعدة لدوري الدرجة الثانية بمباراتين

سترة والبديع في مواجهة متكافئة.. والتضامن يسعى لرد الاعتبار أمام البحرين

لقطة أرشيفية من مباراة البديع وسترة
رابط مختصر
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
الأيام الرياضي:
تنطلق اليوم مباريات دوري الدرجة الثانية لكرة القدم بإقامة مباراتين في إطار الجولة الأولى، يلعب في المباراة الأولى البديع مع سترة على ملعب نادي الرفاع بالحنينية، في حين يتواجه البحرين والتضامن في المباراة الثانية على ملعب نادي النجمة، وتبدأ ركلة البداية في المباراتين عند الساعة 6:30 مساء.
ومن المتوقع وبحسب ما أفرزته الفترة الماضية من تحضيرات واستعدادات للفرق التسعة، فإن التوقعات تشير جميعها لمنافسة حامية ومحتدمة بين أكثر من 5 فرق، تطمع بحجز مواقعها في المنافسة على بطاقتي التأهل والصعود لدوري ناصر بن حمد الممتاز في الموسم القادم، وستكون فرق المالكية، سترة، البحرين، مدينة عيسى، والبديع والاتحاد من الفرق الساعية للمنافسة، ولا يمكن استبعاد فريق مثل قلالي في بعثرة أوراق جميع الفرق في ظل تصاعد مستواه هذا الموسم، خصوصا مع نجاحه في إقصاء الاتحاد من مسابقة كأس جلالة الملك.
وبالعودة لمباريات اليوم، فإن المواجهة الأولى بين البديع وسترة تحمل في طياتها الكثير بين فريقين طامحين للدخول بقوة في المسابقة، وتبدو كفة الفريقين متكافئة في المباراة مع أفضلية نسبية لسترة الذي عزز صفوفه وتشكيلته هذا الموسم بأسماء بارزة، وفي مقدمتهم علي العصفور وعباس الساري وعلي حسن يحيى، بالإضافة إلى تواجد محمد حبيل، وهداف الفريق سيد قاسم علوي وغيرهم من اللاعبين، ويقود الفريق المدرب علي منصور الذي نجح في الموسم الماضي في قيادة الفريق لخوض ملحق الصعود مع الحالة ولكنه لم يوفق، في المقابل فإن البديع وبعد هبوط الفريق في الموسم الماضي عملت إدارة النادي على تجديد صفوف الفريق بداية من المدرب بالتعاقد مع هشام الماحوزي، إلى جانب الدفع بالوجوه الشابة على أمل بناء فريق قادر على تكرار تجربة الصعود في المواسم القادمة. إن الترشيحات تصب في صالح فريق البحرين لعبور خصمه التضامن بعدما نجح قبل أيام في التفوق عليه وبنتيجة عريضة وكبيرة وصلت إلى 8 أهداف نظيفة، ويتفوق البحرين على خصمه لاسيما مع امتلاكه كل الأوراق الرابحة، ويقوده المدرب صاحب الخبرة في الكرة البحرينية عدنان إبراهيم، ويملك الكثير من اللاعبين من أصحاب الخبرة، وفي المقابل فإن التضامن يسعى للظهور بصورة أفضل من تلك التي خرج بها في مباراة الكأس، ويطمح مدربه محمد جواد في تحسين مستواه خصوصًا مع إمكانية عودة بعض اللاعبين لتشكيلته بعد إنهاء إجراءات التسجيل باتحاد الكرة.
نظام جديد يفسح المجال للجميع
تدخل الفرق التسعة في المسابقة بآمال وطموحات كبيرة خصوصًا مع إقرار اتحاد الكرة لنظام جديد يتيح للجميع الفرصة الدخول في المنافسة مع نظام الأدوار الثلاثة، وينص النظام الجديد على إقامة مسابقة دوري الدرجة الثانية على مرحلتين، الأولى تتكون من الدورين الأول والثاني، في حين تتكون المرحلة الثانية من تقسيم الفرق التسعة إلى قسمين، الأول بناء على الترتيب، يأتي الأول إلى الخامس وتتنافس هذه الفرق على بطاقتي الصعود ونصف البطاقة التي تؤهل لمباراتي الملحق مع ثامن دوري ناصر بن حمد الممتاز، والثاني تلعب فيه الفرق من السادس إلى التاسع مباريات ترتيبية لمعرفة المراكز في نهاية الموسم.
سيطرة وطنية على الجهاز الفني
سيطر المدرب الوطني على جميع الأجهزة الفنية بفرق الدرجة الثانية من خلال استلام المهمة وسط غياب تام للمدرب الأجنبي، ويبدو أن كفاءة المدرب الوطني إلى جانب الصعوبات المالية التي تمر بها الأندية أجبرت مجالس الإدارات على تفضيل الوطني على الأجنبي، ويقود المدرب عدنان إبراهيم نادي البحرين، في حين أسندت المهمة في المالكية إلى المدرب الشاب أحمد يعقوب بوراشد، وتعاقد البديع مع هشام الماحوزي.
وفي الاتحاد تعاقدت الإدارة مع المدرب الشاب مرتضى عبدالوهاب، في حين استمر علي منصور مع سترة للعام الثاني على التوالي وهو المدرب الوحيد المستمر في مهمته منذ الموسم الماضي، وجاء محمد المقلة ليستلم المهمة مع مدينة عيسى خلفًا للمدرب جاسم محمد بعد 3 مواسم قضاها معه، وعاد صديق زويد لقيادة قلالي بعد مواسم تنقل خلالها في عدة أندية، وفضل الاتفاق التعاقد مع المدرب الشاب محمد عبدالغني، وأخيرًا حل المدرب محمد جواد ليقود التضامن.
8 محترفين في «الظل»
بناء على النظام الذي أقره اتحاد الكرة والقرارات التي اتخذها في الفترة الماضية فإن لكل نادٍ الحق في التعاقد مع لاعب محترف واحد فقط، وهو القرار الذي طبق في الموسم الماضي، وتعاقد البحرين مع اللاعب المالي علي سيام، فيما تعاقد المالكية مع السوري إسراء عامر، وجلب سترة النيجيري أوباما.
واختار مدينة عيسى المهاجم البرازيلي جليرمينيو، واستفاد الاتفاق من لاعب مقيم في البحرين يحمل الجنسية النيجيرية دانيال، وأبقى الاتحاد على محترفه النيجيري فورتشن على رغم الإصابة التي يعاني منها والتي ستبعده عن الملاعب لفترة تتراوح بين الشهر ونصف إلى شهرين، وبقي قلالي الوحيد الذي فضل عدم التعاقد مع أي لاعب محترف عبر الاعتماد على لاعبي النادي الصاعدين من الشباب، وكما عززت الأندية حظوظها وصفوفها بلاعبي شركة طموح، إذ يتواجد اللاعبون في مختلف الفرق.
يصل يوم غد.. أوباما ستراوي
توصلت إدارة نادي سترة لاتفاق نهائي مع المدافع النيجيري أوباما لتمثيل فريقها الكروي في الموسم الجديد، وتأتي هذه الخطوة لتعزيز حظوظ الفريق في المنافسة وبقوة على بطاقتي الصعود لدوري ناصر بن حمد الممتاز، وأيضا بناء على توصية المدرب علي منصور الذي طالب بتقوية خط الدفاع تحسبًا لأي طارئ.
وكان أوباما مثل النادي الأهلي في الموسم الماضي وساهم في صعود الفريق لدوري الأضواء، ويجيد اللعب في مركز قلب الدفاع وأيضا خط الوسط، ويتميز بالقوة والصلابة الدفاعية، ومن المتوقع أن يصل للمملكة يوم غد الخميس على أن يباشر إجراءات تسجيله وإجراء الفحص الطبي خلال الأيام القادمة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها