النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

منتخبنا يضع قدمه في قمّة صدارة المجموعة بالتصفيات المزدوجة لكأسي العالم وآسيا

بهدف «الأسود».. منتخبنا الوطني يخطف فوزاً صعبًا وثميناً أمام كمبوديا

رابط مختصر
العدد 11112 الأربعاء 11 سبتمبر 2019 الموافق 12 محرم 1440

خطف منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم فوزًا صعبًا وثمينًا من نظيره المنتخب الكمبودي بهدف دون مقابل، سجله كميل الأسود في الدقيقة 78، وذلك خلال المواجهة الجماهيرية التي جمعتهما يوم أمس (الثلاثاء) على الملعب الأولمبي الوطني في بنوم بنة بكمبوديا ضمن منافسات الجولة الثانية مرحلة «الذهاب» للمجموعة الثالثة بالتصفيات المزدوجة لكأسي العالم وآسيا.
وفي مواجهات المجموعة ذاتها، تمكّن المنتخب الإيراني في ظهوره الأول من اجتياز منتخب هونغ كونغ بهدفين دون مقابل.
إلى ذلك، سيُواجه منتخبنا في لقائه المقبل المنتخب الإيراني في 15 أكتوبر القادم في البحرين، ضمن رحلة الذهاب للتصفيات المزدوجة.
قدم منتخبنا مباراة جيدة المستوى كان فيها الطرف الأفضل غالبية فترات المباراة، حتى تمكّن بشق الأنفس بعد عدة محاولات هجومية تنوّع في إضاعتها لاعبونا داخل المنطقة المحرمة للمرمى الكمبودي، ووفق التغيرات الإيجابية التي دفع بها المدرب هيليو سوزا بمشاركة الثلاثي إسماعيل عبداللطيف وعبدالوهاب المالود وعيسى جهاد، نجح في رفع وتيرة تهديد مرمى الخصم إلى أن تمكّن كميل الأسود من اقتناص الفرصة الثمينة بتسجيل هدف الفوز والعودة بالنقاط الثلاث إلى الديار، والتي وضعت «الأحمر» في صدارة المجموعة برصيد (4 نقاط)، فيما حلّ المنتخب الإيراني ثانيًا برصيد (3 نقاط)، بينما بقيت منتخبات كمبوديا وهونغ كونغ والعراق بنقطة واحدة.

تشكيلة بداية اللقاء
وجاءت تشكيلة بداية اللقاء لمنتخبنا: سيد محمد جعفر في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي الدفاعي المكوّن من عبدالله الهزاع، أحمد بوغمار، وليد الحيام، رضا سيد عيسى، وفي خط الوسط لعب علي حرم، كميل الأسود، جاسم الشيخ، سامي الحسيني، ضياء سيد سعيد، وفي المقدمة لعب وحيدًا عبدالله يوسف.

الشوط الأول
شهدت بداية الشوط الأول أداءً سريعًا متبادلاً من المنتخبين وسط محاولات متوسطة المستوى، رغم الأفضلية لمنتخبنا الذي سنحت له عدة فرص وكان الأقرب لتسجيل هدف السبق، إلا أنه لم يتعامل معها بمثالية بسبب قلة التركيز والاستعجال المفرط، وكانت أولى فرص «الأحمر» في الشوط تسديدة كميل الأسود القوية بيساره من خارج المنطقة (179) لكنها اعتلت المرمى، تلتها فرصة سامي الحسيني في (28) حينما توغّل سامي الحسيني يسارًا وسدد كرة مرّت بجوار القائم الأيسر للمرمى، بعدها بدقيقة سدد عبدالله كرة قوية من خارج المنطقة أمسكها حارس كمبوديا، وقبل نهاية الشوط أضاع هدفًا محققًا حينما ارتقى لكرة عرضية لعبها برأسه فوق المرمى الكمبودي، ليخرج منتخبنا بعدها بتعادل سلبي بالشوط الأول.

الشوط الثاني
بدأت سلسلة التغييرات من الجانب الكمبودي فيما حافظ مدرب منتخبنا على تشكيلة البداية، مواصلاً أسلوبه لعبه عبر الاعتماد على التنظيم الدفاعي المحكم في وسط الملعب والضغط المباشر على منطقة الخصم، مع الاعتماد على الكرات السريعة من قبل الثنائي سيد ضياء سعيد وكميل الأسود، ووسط مساندة كبيرة من جاسم الشيخ وعلي حرم، حتى حان وقت التغيير من قبل سوزا بدفع ورقته متمثلة باللاعب إسماعيل عبداللطيف بديلاً لسامي الحسيني (67)، ولعبت تحرّكات «سمعة» دورًا في مشاغبة المدافعين الكمبوديين ليكسب ركلة ركنية جاء من خلالها هدف الفوز، بعد أن ارتدت الكرة من الحارس ليستقبلها «الأسود» دون تأخير وسددها في المرمى (78)، ليرمي سوزا بعدها ورقتي التغيير الثانية والثالثة بدخول عبدالوهاب المالود بديلاً لسيد ضياء سعيد، وعيسى جهاد بديلاً لعبدالله يوسف الذي كاد أن يصطاد الشباك الكمبودية بهدف ثانٍ في آخر دقيقة حينما استقبل كرة عرضية من إسماعيل عبداللطيف لعبها أرضية مرّت بجوار القائم الأيمن، ولم تحمل الدقائق الثلاث من الوقت المحتسب بدل الضائع أي شيء جديد، ليحافظ منتخبنا الوطني على النتيجة والخروج بالفوز بالمباراة.

حضور جماهيري غفير
شهدت المباراة حضورًا مبكرًا للجماهير الكمبودية بشكل غفير ملأ مدرجات الملعب بأكمله، وظلّ مساندًا لمنتخبه طيلة المباراة وسط حالة من التفاؤل الذي يراوده بعد أن حقق نقطة التعادل في الجولة الأولى، وكانت التوقعات بحضور جماهيري غفير رغم صعوبة حرارة الجو والرطوبة العالية، وذلك لشغف الجماهير وعشقها لمنتخبها الذي تعوّل عليه بأن يكون ندًا ورقمًا صعبًا، إلا أن عدد الحضور من الجماهير لم يؤثر على لاعبي منتخبنا الوطني واستطاعوا انتزاع الفوز والعودة بالنقاط الثلاث، وهو الأهم.

الأسود: مباراة صعبة والكمبودي خصم قوي
قال نجم منتخبنا الوطني كميل الأسود إن مباراة المنتخب الكمبودي كانت صعبة للغاية، وقد تفاجأنا بانضباطهم وأدائهم المستميت، وهو ما يدل على أنه منتخب قوي لا يُستهان به، وكدنا من خلال الأداء المتبادل أن نخطف هدف التقدم مع محاولاتنا المتكرّرة، ولكن حينما جاءت الفرصة المناسبة استطاع أن تسجيل هدف الفوز. وعن الأجواء في الملعب، أشار إلى أن الأجواء مثالية، وإن كثافة حجم الحضور للجمهور الكمبودي تدلّ على أنه جمهور رائع ومحب للعبة كرة القدم.
المصدر: هشام جعفر:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها