النسخة الورقية
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

في ختام بطولة الخليج الـ17 لمنتخبات الشباب لكرة السلة

منتخبنا الوطني يُواجه الإمارات في ليلة التتويج باللقب

منتخبنا الوطني للشباب لكرة السلة
رابط مختصر
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440

تحت رعاية سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة، تختتم مساء اليوم منافسات بطولة الخليج الـ17 لمنتخبات الشباب لكرة السلة بإقامة ثلاثة مباريات، إذ يلعب في المباراة الأولى منتخبا قطر وعُمان في تمام الساعة الثالثة ظهرًا، يليها مباشرة لقاء يجمع منتخبي السعودية والكويت في تمام الساعة الخامسة مساءً، وتختتم الليلة بلقاء منتخبنا الوطني مع شقيقه المنتخب الإماراتي في تمام الساعة السابعة مساءً، وذلك على صالة الاتحاد البحريني لكرة السلة بأم الحصم.
وسيشهد اليوم الختامي مراسم تتويج الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى، إذ سيتوّج منتخبنا الوطني بالمركز الأول والميداليات الذهبية وكأس البطولة، فيما سيتم تكريم المركزين الثاني والثالث بالميداليات الفضية والبرونزية على التوالي بحسب نتيجة اللقاء الذي سيجمع المنتخبين السعودي والكويتي. وقد ضمن منتخبنا الوطني إحراز اللقب بعد فوزه في المباراة الحاسمة أمام المنتخب السعودي مساء أمس الأول بنتيجة 122-42، لتبقى مباراة الليلة أمام الإمارات تحصيل حاصل ليتوّج بعدها منتخبنا باللقب، كما ضمن التأهل للبطولة الآسيوية تحت 18 سنة لكرة السلة التي ستُقام في العام المقبل، ولم يتحدّد بعد هوية البلد المستضيف لهذه البطولة.

منتخبنا في لقاء التتويج
منتخبنا الوطني يدخل لقاءه أمام المنتخب الإماراتي دون ضغوطات، فقد ضمن منتخبنا تحقيق اللقب في الجولة الماضية، وبالتالي فإن الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني القدير سلمان رمضان ومساعده ريان المحمود قد يمنح الفرصة لبقية اللاعبين، كما فعل في المباريات السابقة، للمشاركة في هذه المواجهة من أجل اكتساب الخبرة قدر الإمكان، خصوصًا أنه سيواجه المنتخب الإماراتي متذيّل الترتيب العام في البطولة دون أي انتصار.
نجوم منتخبنا الوطني أثبتوا في المباريات الماضية قدرتهم على مجاراة كبرى المنتخبات الآسيوية بعد المستويات الفنية الاستثنائية التي قدموها في البطولة، وبات منتخبنا قادرًا على الظهور المشرّف في المحفل الآسيوي في العام المقبل لتحقيق نتائج مشرّفة للرياضة البحرينية.


لقاء الوصافة والتأهل للآسيوية
سيكون اللقاء الذي سيجمع المنتخبين السعودي والكويتي هو الأهم في هذه الأمسية؛ وذلك لمنافستهما على المركز الثاني وبطاقة التأهل للبطولة الآسيوية رفقة منتخبنا الوطني الذي حسم اللقب في الجولة الماضية.
المنتخبان السعودي والكويتي يمتلكان الرصيد نفسه، وهو 7 نقاط، من ثلاثة انتصارات وهزيمة واحدة، والفريقان أظهرا أداءً متناسقًا ومتساويًا إلى حد كبير في المباريات السابقة، وبالتالي فإن اللقاء سيكون متكافئًا ومثيرًا بين الفريقين.
ويعوّل المنتخب الكويتي في لقاء الليلة على نجميه سهو الشمري وراشد الراشد، إلى جانب بقية الوجوه الشابة الواعدة التي قدمت مستويات فنية متميزة منذ اللقاء الثاني، فيما يعوّل المنتخب السعودي على نجومه أسامة الزهراني وهمام عبدالكريم وسعد السبيعي.

عيسى بن علي.. والمزيد من الإنجازات والأفراح


رسم سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة الفرحة في قلوب الجماهير وجميع متتبعي رياضة كرة السلة البحرينية منذ توليه رئاسة أحد أبرز الاتحادات الرياضية، إن لم يكن الأفضل، من خلال جهوده ومساعيه الحثيثة إلى نشر واحدة من أكثر الرياضات شعبية في البحرين والمنطقة والعالم.
وبلا شك أن الدعم والمتابعة والاهتمام المقدم من سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لرياضة كرة السلة أسهمت في جني الثمار عامًا بعد عام، وقد ترجم ذلك بظفر شباب منتخبنا الوطني لكرة السلة بلقب جديد آخر ليُضاف إلى بقية الألقاب والإنجازات المشرّفة للرياضة البحرينية، إلى جانب حصولنا على منتخب وطني شاب قادر على مجاراة كبرى المنتخبات الآسيوية من خلال المستويات الاستثنائية التي قدمها المنتخب خلال بطولة المنتخبات الخليجية الـ17 للشباب لكرة السلة، والتي ستختتم الليلة بتتويج منتخبنا الوطني باللقب الخليجي والتأهل للبطولة الآسيوية تحت 18 عامًا.
رعاية سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لرياضة كرة السلة أولدت علاقة وطيدة بين سموه والجميع، سواء من لاعبين وإداريين ومدربين وجماهير، فالمشهد الذي شهده ما بعد لقاء منتخبنا الوطني والمنتخب السعودي يؤكد قوّة هذه العلاقة بين سموه والجميع من خلال تحية الجماهير واللاعبين والجميع، والذين يعدون بتحقيق المزيد من هذه الإنجازات المشرّفة في الفترة القادمة.


جـمــهــورنا الــوفـــي والــعـائــلات.. شــكــرًا لـكـــم
شهدت جميع مباريات البطولة منذ بدايتها وحتى نهايتها حضورًا جماهيريًا كبيرًا من محبي وعشاق كرة السلة على وجه الخصوص، والرياضة البحرينية بشكل عام، فمدرجات صالة الاتحاد البحريني لكرة السلة بأم الحصم لم تخلُ من الجماهير في جميع مباريات منتخبنا الوطني للشباب، وحرصت الجماهير على الحضور وتأدية الواجب الوطني للوقوف خلف منتخبنا الشاب، ما كان له الأثر الأكبر في منحهم له شحنة معنوية كبيرة أسهمت في ظهور نجومنا بالصورة الجمالية الاستثنائية, كما لم يقتصر الحضور على الرجال والشباب من الجماهير، بل حرصت العائلات البحرينية والخليجية عامة من نساء وأطفال على الحضور ومساندة أبنائهم من لاعبي المنتخبات المشاركة، خصوصًا لمنتخبنا الوطني، إذ رفعت الأعلام البحرينية والخليجية طوال فترة البطولة، في مشهد عائلي خليجي رائع، ليؤكد النجاح التنظيمي الكبير لمملكة البحرين في احتضان مختلف المحافل الإقليمية والدولية, وحرص لاعبو منتخبنا الوطني بعد نهاية لقاء القمّة الذي جمعه مع المنتخب السعودي وحسم اللقب الخليجي على مصافحة الجماهير البحرينية الوفية، تعبيرًا عن الشكر والتقدير لهم على وقفتهم ومساندتهم لهم طوال مباريات البطولة، وهذا المشهد يؤكد الصلة التي تربط الجماهير باللاعبين.

مـصـطـفــى ومــزمــل.. نــجـمـان اسـتـثـنـائـيــان
قدّم لنا منتخبنا الوطني للشباب لكرة السلة مستويات فنية رائعة ومتميزة أمتع بها الجماهير والحضور، وترجمها بتحقيق انتصارات كبيرة على حساب منافسيهم من المنتخبات الخليجية المشاركة، ليؤكد منتخبنا الوطني زعامته على المستوى الخليجي على صعيد الفئات العمرية.
كما قدّم لنا منتخبنا الوطني للشباب موهبتين سلاويتين بالفطرة، هما مصطفى حسين ومزمل أمير، وهذان النجمان قدّما مستويات استثنائية تفوق كثيرًا إمكانات وقدرات بقية اللاعبين من المنتخبات الأخرى، ما يؤكد أن مملكة البحرين تزخر بالمواهب والنجوم في الرياضة البحرينية عامة، وكرة السلة على وجه الخصوص.
مصطفى ومزمل، علاوة على البقية من النجوم بمنتخبنا الوطني، هما مشروع سلاوي ناجح يسعى من خلاله الاتحاد البحريني لكرة السلة، برئاسة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة، إلى المحافظة عليهما وتطوير مهاراتهما، لتعود الفائدة على المنتخبات الوطنية في الفترة القادمة، وبات هذا واضحًا من خلال سعي اتحاد كرة السلة إلى ابتعاثهما معًا إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمعسكر تدريبي، والذي من شأنه سيسهم في تطوير وصقل مهاراتهما قدر الإمكان.

المصدر: رائد أيوب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها