النسخة الورقية
العدد 11149 الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:07PM
  • العشاء
    6:37PM

قبل 3 أسابيع من انطلاقة دوري ناصر بن حمد الممتاز

7 مدربين مواطنين أمام 3 أجانب.. و4 فقط حافظوا على مواقعهم

رابط مختصر
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
الأيام الرياضي:

مع اقتراب انطلاقة الموسم الكروي ودوري ناصر بن حمد الممتاز وتبقي 3 أسابيع فقط، دخلت الأندية العشرة في سباق محموم منذ يوليو الماضي للتجهيز والإعداد من خلال تعاقداتها مع اللاعبين وتقوية الصفوف وتدعيمها، وسبق تلك الخطوة التعاقد مع الأجهزة الفنية والمدربين بهدف وضع البرامج الخاصّة بالاستعدادات في وقت مبكر.
وفي الشأن الفني، فإن هوية الأجهزة الفنية كشفت عن محافظة 4 مدربين فقط على مقاعدهم مع أنديتهم، في حين فضّلت 6 أندية تغيير هوية الجهاز الفني لأسباب متعددة منها ما يتعلق بالنتائج ومنها لأسباب أخرى، وبقى المدرب الوطني صاحب الغلبة في العدد من خلال وجود 7 مدربين على رأس العمل في الأندية، في حين حمل 3 مدربين فقط لواء الجهاز الفني، وفي هذا التقرير نسلّط الضوء على المدربين العشرة في دوري ناصر بن حمد الممتاز.

تجربة جديدة لـ «منعم» مع البسيتين
يخوض البسيتين هذا الموسم بمعنويات عالية خصوصًا مع عودته من جديد إلى دوري «الأضواء»، ويقود الفريق المدرب عبدالمنعم الدخيل الذي خاض في الموسم الماضي تجربته الفنية مع البديع في دوري ناصر بن حمد الممتاز، ورغم سقوط الفريق في نهاية الموسم إلا أن الفريق قدم مستويات فنية مقنعة تفوّق فيها على الكبار لولا الأخطاء التي حدثت في النصف الأخير من الموسم، وأدت إلى وقوعه وهبوطه وعودته من جديد إلى دوري الدرجة الثانية، ويأمل البسيتين في الحفاظ على مقعده في الدوري بهدف إعادة ترتيب الأوراق في الموسم القادم.

«بيليه» وتجربته الأولى مع «الماروني»
بعد 4 سنوات قضاها نادي الشباب في تجربته مع المدرب السوري هيثم جطل، فضّلت الإدارة «المارونية» التغيير بمنح الفرصة للمدرب الوطني وابن النادي اللاعب الدولي السابق حسين علي «بيليه»، في أول تجربة له على رأس الجهاز الفني بعدما عمل في الموسم الماضي مساعدًا للسوري جطل، ويدرك حسين علي أنه أمام مهمة في غاية الصعوبة خصوصًا مع الظروف المحيطة بالفريق وغياب الدعم المادي وقلة الموارد المالية، إلا أنه يعوّل كثيرًا على معنويات ورح لاعبيه وأيضًا امتلاكه لزاد بشري رهيب من العناصر الشابة، فهل ينجح «بيليه» في مهمته الأولى؟

الشملان وعودة جديدة للحد
عاد المدرب محمد الشملان من جديد لقيادة الحد بعد سنتين قضاهما مع المنامة، وسبق للمدرب أن قاد الفريق في سنوات سابقة، ويأمل الشملان أن يواصل النجاحات مع هذا الفريق الذي نجح في أسوأ الظروف في البقاء ضمن فرق المقدمة والدخول منافسًا قويًا مع بقية الفرق بالوصول في الموسم الماضي إلى نهائي الكاس والخسارة أمام الرفاع بصورة دراماتيكية، ويبقى الشملان مدربًا عارفًا بالكثير من الجوانب للكرة البحرينية وأيضًا فرقها وأنديتها.

العبيدي يقود النجمة الجديد
للموسم الثاني تواليًا يبقى المدرب التونسي الأصل فتحي العبيدي على رأس قيادة الجهاز الفني لنادي النجمة، وأثبت هذا المدرب أنه يملك فكرًا تدريبيًا عاليًا بعد المستويات التي قدمها الفريق في الموسم الماضي، رغم خروجه خالي الوفاض من الألقاب وخسارته للقب كأس جلالة الملك، ويدرك العبيدي أنه أمام مهمة في غاية الصعوبة بعد التغييرات التي طرأت على صفوف النجمة، إلا أنه يملك الفكر القادر على تجاوز الصعوبات، خصوصًا أنه سيعتمد على مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب.

مريان يعود من البوابة الشرقية
بعد غياب لمواسم عاد المدرب الوطني مريان عيد من بوابة الرفاع الشرقي الذي خاض تجربة جديدة في الموسم الماضي مع المدرب الإسباني غوميز، وعودة مريان للواجهة بناءً على متطلبات المرحلة والأهداف التي وضعتها إدارة نادي الرفاع الشرقي بتحقيق تطلعات الجماهير، خصوصًا مع التجديد المستمر في صفوف الفريق والتعاقدات التي تمّت في وقت مبكر، وآخرها الحصول على خدمات المهاجم الدولي محمد سعد الرميحي، ويأمل أبناء النادي في الدخول بقوّة في صلب المنافسة.

زويد يبقى «برتقاليًا»
جاء بقاء المدرب الوطني محمد زويد مع فريقه الحالة إثر النجاح الكبير الذي حققه في الموسم الماضي بالحفاظ على مقعد الفريق «البرتقالي» في دوري ناصر بن حمد الممتاز، خصوصًا أنه استلم المهمة في الجولات الأخيرة والفريق يترنّح في قاع الترتيب، إلا أن زويد قاده بكل جدارة واستحقاق للحفاظ على مقعده بالوصول إلى المركز الثامن ومن ثم التفوّق على سترة في ملحق الهبوط، ويعرف زويد جيدًا كل خبايا النادي وأن مهمته ستكون صعبة جدًا في ظل الوضع القائم في ناديه، خاصّة مع عدم إبرام صفقات وتجديد صفوف الفريق.

السعدون ومهمة إعادة الأمجاد «الصفراء»
منذ تسلمه لمهمته الفنية مع النادي الأهلي في الموسم الماضي، وضع المدرب عيسى السعدون على عاتقه إعادة الفريق لسابق عهده مزاحمًا ومنافسًا فرق المقدمة، خصوصًا مع التاريخ الطويل الذي يحمله هذا النادي العتيد. ويملك السعدون سيرة ذاتية جيدة من خلال قيادته لفريقي المحرق والرفاع الشرقي لمنصّات التتويج، ويحمل هذا المدرب الشاب في أفكاره الكثير خاصّة أنه يمتلك قاعدة جيدة من اللاعبين ويعوّل عليهم لتحقيق الانتصارات؛ بهدف البقاء قريبًا جدًا من فرق المقدمة والابتعاد في وقت مبكر عن خطر الهبوط.

عاشور والثنائية تقودانه للنجاح
كان من الطبيعي أن يبقى المدرب علي عاشور على رأس مهمته مدربًا لـ«السماوي» الرفاع بعد نجاحه في الموسم وتحقيقه للثنائية «الدوري والكأس» بعد غياب سنوات عن قلعة الحنينية، وعاشور يمتلك عقدًا ممتدًا لمواسم ثلاثة، والمستوى الفني الذي ظهر به مع الرفاع يُنبئ بقدراته الفنية وحسن قراءته للمباريات، خصوصًا مع ما يمتلكه فريقه من إمكانات ولاعبين على مستوى عالٍ بعدما عملت الإدارة على تلبية جميع متطلبات المدرب بالتعاقدات التي تمّت وضمّت في جنباتها العديد من اللاعبين.

المحرق «برازيلي» مع باكيتا
بعد سنوات طويلة جدًا، عاد المدرب البرازيلي للواجهة سواء في نادي المحرق أو في الكرة البحرينية، وجاء تعاقد المحرق مع المدرب باكيتا في خطوة لاقت استحسان الجميع، خصوصًا مع ما يمثله هذا المدرب من تاريخ طويل وقيادته للعديد من الأندية، سواء البرازيلية أو في المنطقة الخليجية وتحديدا في المملكة الشقيقة، وحضور مدرب بحجم باكيتا في الدوري البحريني يمثل نقلة نوعية؛ نظرًا للثقل الكبير الذي يحمله، وباكيتا مطالب بإعادة الفرحة لجماهير المحرق خاصّة مع العمل الكبير الذي قامت به الإدارة بالتعاقد مع مجموعة كبيرة من اللاعبين، وفي مقدمتهم الخماسي البرازيلي.

بهدف إعادة تجربة شمام.. المنامة «مكشر»
أعادت إدارة نادي المنامة تجربتها بالتعاقد مع المدربين العرب وتحديدًا من تونس بعد نجاحاتها في مواسم سابقة مع المدرب سمير بن شمام، وجاء التعاقد مع المدرب محمد المكشر في وقت كان المعطيات تشير إلى استمرار المدرب محمد الشملان بعد موسمين ناجحين نوعًا ما على صعيد الاستقرار الفني، وسيكون المكشر على موعد مع تجربة صعبة خصوصًا بعد التجديد الذي حدث في صفوف الفريق والتعاقدات التي تمّت، ويملك المنامة الفرصة للدخول بقوّة في المنافسة إذا ما أحسن المدرب العمل.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها