النسخة الورقية
العدد 11122 السبت 21 سبتمبر 2019 الموافق 22 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31PM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

في موقعة الحسم بالدور التمهيدي لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال

الرفاع بثلاث فرص يواجه الزوراء العراقي لخطف بطاقة التأهل للدور الـ«32»

رابط مختصر
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440

يخوض ممثل المملكة فريق الرفاع، عند الساعة 8 من مساء اليوم (السبت)، موقعة حسم التأهل للدور(32) امام فريق الزوراء العراقي ضمن منافسات الجولة الثالثة «الاخيرة» للمجموعة الأولى للدور التمهيدي لبطولة لكأس محمد السادس للأندية العرب الأبطال على ملعب المركب الرياضي محمد الخامس في المغرب.
وتعتبر موقعة اليوم لسماوي الرفاع بدور المجموعات، مصيرية لمشواره في البطولة، كونها تحمل عدة سيناريوهات متفاوتة، وتحديدا تتكون من ثلاث فرص التي اصبحت مشتركة مع فريقي الزوراء العراقي واتحاد طنجة المغربي الذي سيلتقي هو اليوم ايضا فريق هورسيد الصومالي عند العاشرة والنصف.
ورغم الافضلية للرفاع يسعى من مواصلة عروضه القوية التي دشنها في اول انطلاقاته وحقق منها فوزين ثمينين جمع منهما (6 نقاط)، يسعى باكتمال رصيده بنقاط الفوز الثالث على التوالي والوصول للنقطة (9)، او اقل تقدير تحقيق نتيجة التعادل الايجابي لحسم الجدل وقطع الطريق على منافسيه والتأهل مباشرة للدور المقبل (إخراج المغلوب) للعب امام فريق أولمبيك آسفي المغربي دون الحاجة الي النظر لنتيجة مباراة الفريقين المغربي والصومالي.
مدرب الفريق الشاب علي عاشور يدرك مدى الأهمية الكبرى لموقعة اليوم، وانه وضع حتما في حساباته بان فريقه سيدخل مباراة اليوم من اجل الفوز ولا غيره، وان التهيئة الفنية والذهنية لكتيبته الممزوجة بعدة نجوم خلال ختام تحضيرها الاخير يوم امس شهد اختلافا كليا عما سبق لخوض المباراتين الأوليتين، خصوصا وانها تمكنت بنجاح من الدخول لأجواء البطولة فور وصولها رغم الظروف التي واجهتها، كما ان عاشور يمتلك عدة اوراق متميزة عبر وجود عناصر مؤثرة يستطيع من خلالها التحكم واللعب بهم حسب الظروف التي يتعرض لها اثناء سير المباراة، كما ان فريقه، يمتلك فرصة كبيرة لن يدعها عاشور تفوت عليه وانه جدير مع لاعبيه في اقتناصها لبقاء ممثل المملكة في البطولة والاهم لتشريف الكرة البحرينية.
المصدر: هشام جعفر:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها