النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11203 الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

بعد فوزه على الصين تايبيه في مونديال العالم

العدد 11086 الجمعة 16 أغسطس 2019 الموافق 15 ذو الحجة 1440

منتخب الناشئين يفوز بكأس رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد

رابط مختصر
حقق منتخب الناشئين لكرة اليد لقب كأس رئيس الاتحاد الدولي بعد فوزه على منتخب الصين تايبيه بنتيجة (26/‏22)، في مباراة تحديد المراكز التي أقيمت يوم أمس (الخميس)، وضمن منافسات بطولة العالم الثامنة للناشئين المقامة في مقدونيا.
واحتل المنتخب البحريني المركز السابع عشر على مستوى العالم بعد نتيجة الأمس وتم تسليمه كأس الرئيس، وهو اللقب الذي اقتصر على المنتخبات البحرينية في بطولات العالم هذا العام، حيث سبق وأن فاز منتخب الشباب بالكأس نفسه إبان مشاركته الأخيرة في مونديال إسبانيا الشهر الماضي.
وبالعودة الى المباراة فقد استحق منتخبنا نتيجة الفوز عطفا على الأداء الذي قدمه في الشوط الثاني على وجه التحديد، بعدما انتهى الشوط الأول لمصلحة الصين تايبيه بفارق هدف وبنتيجة (12/‏11).
وشهدت المباراة أفضلية بحرينية في معظم فترات الشوط الأول، حيث بدأ تقدم الفريق بالنتيجة منذ الدقائق الأولى مستفيدا في ذلك من دفاعه الجيد وتصدي الحارس حسين محفوظ لأكثر من كرة صينية، وهو ما أعطى منتخبنا أفضلية التقدم بالنتيجة بفارق الهدفين في النصف الأول واستفاد فيه عملية الهجوم من الإختراقات الهجومية بقيادة اللاعب محمد حبيب والتي وجد نفسه أمام المرمى في أكثر من مناسبة، ما اضطر المدرب الصيني الى فرض الرقابة اللصيقة عليه للحد من خطورته، وهو ما أدى الى وقوع منتخبنا في العديد من الأخطاء الفردية وإضاعة الكثير من الكرات السهلة والأهداف المحققة، والتي أوقعتنا في مشكلة حقيقية، وأدت الى معادلة النتيجة وتقدم منتخب تايبيه بنتيجة الشوط.
في الشوط الثاني تحمل لاعبونا المسؤولية الكاملة بعدما أحسوا بتأخرهم، وتمت معالجة الأداء العشوائي الذي كان عليه الفريق في الهجوم من خلال التحركات الثنائية، وبرز اللاعب مجتبى الزيمور الى جانب محمد حبيب في عمل التقاطعات وفتح دفاع الخصم بالشكل الصحيح، وهو ما أعطى حرية الانطلاق أمام المرمى للاعبي الخط الخلفي علي جعفر، الى جانب نزول اللاعبين عادل محمد وجاسم خميس في مركز الدائرة، بالإضافة الى تحرر لاعبي الأطراف مؤيد سمير وقاسم قمبر في عملية التسجيل.
كل ذلك أعطى منتخبنا أحقية التقدم والامساك بزمام الأمور لصالحه، ما أدى الى زيادة الفارق الى ستة أهداف (23/‏17) مع الدخول في الثلث الأخير من زمن المباراة، وبفضل تركيز اللاعبين حافظ الفريق على تقدمه بالنتيجة رغم التغييرات التي قام بها المدرب بإشراك عدد من اللاعبين البدلاء بعد الاطمئنان على فوزنا باللقاء.

محمد حبيب أفضل لاعب
حصل قائد منتخبنا الوطني للناشئين محمد حبيب على جائزة أفضل لاعب في المباراة بعد تألقه في المباراة وتسجيله لأكثر عدد من الأهداف وبواقع ثمانية أهداف، وتم تسليمه جائزة أفضل لاعب من قبل اللجنة المنظمة العليا للبطولة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا