النسخة الورقية
العدد 11092 الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:08PM
  • العشاء
    7:38PM

رئيس اتحاد السلة يستقبل المدير الإقليمي لماركة «ماكرون»

رابط مختصر
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
استقبل سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة، نيكولاس كليريكو المدير الإقليمي لماركة (ماكرون) للملابس الرياضية، وخالد أمين مدير عام (شووت) للرياضية، وكلوديا ملكي مدير التسويق والمبيعات، وذلك بمناسبة توقيع عقد رعاية المنتخبات الوطنية من قبل (ماكرون).
وأشاد سموه بالدور الكبير الذي تلعبه (شووت) للرياضة في المساهمة برعاية المنتخبات الوطنية، وهو ما سيتضح أثره على اللعبة حاليًا ومستقبلاً بكل تأكيد، مضيفًا «نتطلع نحن في الاتحاد البحريني لكرة السلة أن يكون لنا تعاون مستمر مع (شووت)؛ نظرًا للخبرة الكبيرة التي تمتلكها في الرعاية وتجهيز المنتخبات والفرق الرياضية بأفضل العلامات التجارية، وكل ذلك سيُسهم في تطوير العمل خصوصًا ان الاتحاد يسعى دائمًا إلى تكوين شراكات مستمرة مع القطاع الخاص لزيادة الموارد، بالإضافة للفائدة الكبيرة التي ستعم الجانبين، ونحن نثني دائمًا على ماتقوم به الشركات من دعم ورعاية للشباب والرياضة في مملكة البحرين».
من جانبه، أثنى كليريكو على التطور الكبير الذي شهدته كرة السلة البحرينية منذ تولي سموه زمام رئاسة الاتحاد البحريني، إذ باتت المنتخبات البحرينية حاضرة في كل المحافل الخارجية الخليجية والعربية والآسيوية، كذلك بات الدوري البحريني والمسابقات المحلية في مملكة البحرين مضربًا للمثل في المنطقة، خصوصًا في ظل الحضور الجماهيري الكبير ومتابعة سموه لكل صغيرة وكبيرة وحضوره في كل المحافل السلاوية، وهو ما صنع بيئة سلاوية قادرة على الإبداع والعطاء.
ووقع الاتحاد البحريني لكرة السلة اتفاقية رعاية المنتخبات الوطنية مع شركة (شووت للملابس الرياضية) لارتداء علامية (macron)، وذلك في إطار استراتيجية الاتحاد نحو الارتقاء بالمنتخبات، إذ وقع الاتفاقية من جانب الاتحاد البحريني لكرة السلة ناصر القصير نائب رئيس الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات، ومن جانب شركة شووت للملابس الرياضية خالد أمين المدير العام.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها