النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

رئيس اتحاد الكرة علي بن خليفة يكشف لـ«الأيام الرياضي»:

الملف المشترك لنهائيات كأس العالم للشباب سيقدم في أغسطس

رابط مختصر
العدد 11055 الثلاثاء 16 يوليو 2019 الموافق 13 ذو القعدة 1440

كشف رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة عن التشاورات والاتصالات التي تتم في الفترة الراهنة مع الاتحادين السعودي والإماراتي في إطار تقديم الملف المشترك لتنظيم نهائيات كأس العالم للشباب عام 2021، مؤكدًا أن موعد تقديم الملف للاتحاد الدولي لكرة القدم سيكون خلال شهر أغسطس القادم.
وكانت الفكرة قد ظهرت خلال مايو الماضي لاستضافة الحدث العالمي، وذلك في إطار التعاون المتبادل والمشترك بين الاتحادات الخليجية الثلاثة وحرصهم على تنظيم مختلف الفعاليات الكروية الكبرى على جميع الأصعدة بما فيها الدولية، وفكرة الملف المشترك هي الأولى من نوعها في المنطقة الخليجية.
وقال علي بن خليفة إن التوقعات تشير لتقديم ملف متكامل للاتحاد الدولي، خصوصًا في حال الحصول على الموافقة ونيل الملف المشترك ثقة وموافقة الاتحاد الدولي «الفيفا»، خصوصًا مع وجود الإمكانات العالية الموجودة في الدول الثلاث.
وأشار رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم إلى أن حصول الملف المشترك على ثقة الاتحاد الدولي لن يكون كافيًا لضمان مشاركة منتخبنا الوطني للشباب في الحدث العالمي، وربما تكون مملكة البحرين مستضيفة فقط، مؤكدًا أن منتخبنا سيكون مشاركًا في التصفيات وسيخوضها طامحًا للوصول للنهائيات الآسيوية ومن ثم سيكون منافسًا على البطاقات المؤهلة للنهائيات العالمية.
وواصل علي بن خليفة حديثه لـ«الأيام الرياضي»: «هناك بعض الجوانب المهمة التي نتشاور فيها بالاتفاق مع الأشقاء في الإمارات والسعودية لتضمينها الملف، وعندما نقدمه ونناقشه مع الاتحاد الدولي ستتضح كل الأمور، ومنها ملف المشاركة والاستضافة»، مشيرًا إلى وجود فرصة لزيادة بطاقات القارة الآسيوية.
وتملك قارة آسيا 4 مقاعد في نهائيات كأس العالم للشباب بحسب التوزيع الذي أقره الاتحاد الدولي «الفيفا»، وقال علي بن خليفة «إن توزيع المقاعد هو حق وشأن خاص بالاتحاد الدولي، ونحن في الدول الثلاث سنناقش مثل هذه الأمور مع الاتحاد الدولي للوصول لاتفاق تام في هذه النقطة»، متمنيًا حصول الملف المشترك على موافقة الهيئة الدولية، بهدف حصول المنطقة الخليجية على تنظيم أبرز حدث كروي بعد كأس العالم للمرة الأولى منذ فترة طويلة.
الجدير بالذكر أن نهائيات كأس العالم للشباب سبق أن نظمتها المملكة العربية السعودية وتحديدًا في العام 1989، في حين نالت دولة الإمارات العربية المتحدة على شرف تنظيم البطولة ذاتها في العام 2003.
من جانب آخر، أكد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة أن اتحاد الكرة يعمل بكل جد واجتهاد تحضيرًا لانطلاقة الموسم الكروي الجديد المزمع انطلاقته في سبتمبر القادم، مؤكدًا وجود تحركات جادة بهدف تذليل الصعاب التي واجهت الاتحاد في الموسم الماضي بهدف القضاء على السلبيات التي ظهرت والاستفادة من الإيجابيات، مؤكدًا أن التوقعات تشير إلى موسم كروي حافل وساخن، في ظل ما تشهده الساحة الكروية من تحركات جيدة من أنديتنا المحلية.
وعلى صعيد المنتخبات الكروية قال رئيس الاتحاد البحريني إن الفترة القادمة ستشهد مشاركات ساخنة وكثيرة لمختلف منتخباتنا الكروية، وإن العمل يسير وفق أجندة وبرامج تدريبية واضحة وضعتها الأجهزة الفنية والإدارية، مؤكدًا أن هناك طموحًا كبيرًا من الجميع لتحقيق النتائج المرجوة وتقديم المستويات الفنية المشرفة، وقال «ستشهد الفترة القادمة وتحديدًا في العام القـادم مشاركــات حافلة لمنتخباتنا، ونتمنى أن نحقق إنجازات نرفع بها راية مملكة البحرين في المحافل الدولية».
المصدر: هشام جعفر:

أبرز النقاط

  • تنظيم الحدث العالمي ربما لن يكون كافيًا لمشاركة منتخبنا في منافساته

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها