النسخة الورقية
العدد 11059 السبت 20 يوليو 2019 الموافق 17 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

«باخ» يستبعد فكرة تقديم دعم مالي مباشر للرياضيين خشية الإضرار بالألعاب الأولمبية

رابط مختصر
العدد 11035 الأربعاء 26 يونيو 2019 الموافق 23 شوال 1440
استبعد الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أمس الثلاثاء تقديم مبالغ مالية مباشرة إلى الرياضيين من عائدات اللجنة الأولمبية الدولية لكنه اعترف بأن طريقة ونموذج دعمهم يجب أن يكون بشكل أفضل.
وكانت مجموعة يطلق عليها «رياضيو ألمانيا» طالبت اللجنة الأولمبية الدولية بتوزيع «حصة عادلة» من عائدات الرعاية، التي تحصل عليها اللجنة على الرياضيين؛ لأنهم يمثلون قلب وعصب دورات الألعاب الأولمبية.
وتمت مناقشة هذه المسألة في منتدى للرياضيين باللجنة الأولمبية الدولية في أبريل، ولكن باخ أكد أمام الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الدولية أن أي دعم مالي يقدم إلى الرياضيين بشكل مباشر سيضر بالألعاب الأولمبية.
وقال باخ: «إذا كان الحال هكذا، سنضمن ألا يكون لدينا 33 رياضة أولمبية في دورة الألعاب الأولمبية القادمة في طوكيو 2000 وسبعة ألعاب في أولمبياد بكين 2022 الشتوي. سيكون العدد أقل كثيرًا».
وأضاف: «لن يكون لدينا رياضيون من 206 لجان أولمبية وطنية تشارك حاليًا في الدورات الأولمبية، ولكن سيكون العدد أقل كثيرًا».
وأكد باخ مجددًا أن الرياضيين يستفيدون من اللجنة الأولمبية الدولية التي توزع 90 بالمئة من عائداتها (التي بلغت خمسة مليارات دولار خلال الفترة من 2015 إلى 2018) على اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الرياضية ولكنها قد تفسر بشكل أفضل ما يحدث من خلال هذه الأموال.
وقال باخ: «لا نبذل قصارى جهدنا دائمًا في توضيح تأثيرات نظام الدعم للرياضيين والجماهير. نعمل على نموذج يضمن فقط توفير فرص أفضل للرياضيين».
كما حذر باخ من التحديات التي يواجهها نموذج الدعم في مواجهة المنظمين التجاريين للأحداث الرياضية مطالبًا الدول بالتمييز بين هذه الأحداث ونظيرتها التي تنظمها اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الرياضية.
وقال باخ: «رياضة بدون قيم تكون مجرد تسلية، والرياضة الأولمبية يجب أن تكون ممتعة ولكن يجب ألا تكون هذه المتعة التي تأتي من هذه الأحداث التي ينظمها تجاريون، سندافع عن القيم لكل الرياضيين وفي كل الرياضات بغض النظر عن كون مسابقاتنا بها فائدة تجارية أو لا»، وأضاف «نساند القيم ونساند العالمية والسلام».
وقدمت اللجنة الأولمبية الدولية أمس أيضًا السجلات المالية لها عن عام 2018، حيث بلغت أرباح اللجنة 165 مليون دولار من دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بيونجتشانج 2018.
وبلغت العائدات 2.206 مليار دولار من بينها 1.436 مليار دولار من حقوق البث التلفزيوني و550 مليونًا من الرعاة البارزين للجنة.
وأنفقت اللجنة 2.068 مليار دولار منها 1.153 مليار دولار على اللجان المنظمة واللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الرياضية و604 ملايين دولار للإنفاق على أمور تخص الدورات الأولمبية.
المصدر: د ب أ

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها