النسخة الورقية
العدد 11027 الثلاثاء 18 يونيو 2019 الموافق 15 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

لولا ظروفه العائلية.. لكان الآن في السعودية... المدرب «جعفر»:

طموحي مع سلة الاتحاد هو التواجد ضمن الستة الكبار!

رابط مختصر
العدد 11022 الخميس 13 يونيو 2019 الموافق 10 شوال 1440

كشف المدرب الوطني القدير جعفر راشد أن طموحه الشخصي مع سلة نادي الاتحاد في الموسم الرياضي السلاوي المقبل 2019-2020 هو التواجد ضمن الستة الكبار «المرحلة السداسية الذهبية» من مسابقة دوري زين البحرين لكرة السلة لفئة الرجال، على الرغم من طموح إدارة نادي الاتحاد باحتلال المركز الثامن على أقل تقدير.
وكان نادي الاتحاد قد أعلن مؤخرًا عن تعيين المدرب الوطني جعفر راشد للإشراف على تدريب الفريق الأول لكرة السلة بالنادي بدلاً من المدرب الصربي ديجان الذي قضى موسمين ناجحين مع الفريق، إلا أنه نظرًا لضعف الميزانية، تقرر الاستغناء عن المدرب الصربي والتوجه للمدرب الوطني.
وقال جعفر راشد في تصريحه لـ«الأيام الرياضي» إن نادي الاتحاد من خلال أحد مسؤوليه بالشأن السلاوي أجرى اتصالاً معه قبل نهاية مسابقة الدوري في الموسم الماضي، وأخبره إذا لم يتم الاتفاق مع المدرب الصربي «ديجان» للتجديد معه لموسم ثالث، فإنه سيكون المرشح الأبرز لقيادو الفريق، مشيرًا إلى أنه أوصى المسؤول بالتجديد مع الصربي «ديجان» لموسم آخر لما حققه من نتائج متميزة مع الفريق في الموسمين الماضيين. وأضاف أنه نظرًا لضعف الميزانية، اتصل به نفس المسؤول وعرض عليه فكرة التدريب للموسم المقبل، وأوضح له الأسباب، وبالتالي قبل عرض التدريب.
وحول تطلعات النادي في الموسم المقبل بعد النجاحات التي حققها الفريق في الموسمين الماضيين، قال جعفر راشد بأن التطلعات الآن اختلفت مع نقص الميزانية، فالنادي يطمح حاليًا في الموسم المقبل احتلال المركز الثامن على أقل تقدير، إلا أن طموحه الشخصي رغم هذه الظروف هي المنافسة قدر الإمكان للتأهل والتواجد ضمن الستة الكبار. وأضاف قائلاً: «من الصعب تكرار ما حققه الاتحاد من نتائج متميزة في الموسم الماضي، ولكنه غير مستحيل، هدفي هو المحافظة على الشكل التنافسي لسلة الاتحاد قدر الإمكان، على الرغم من الظروف المادية التي يمر بها هذا النادي».
وأوضح المدرب جعفر راشد في السياق ذاته أنه بنسبة 50% لن يتم التعاقد مع لاعب محترف أجنبي للفريق في الدور التمهيدي لمسابقة الدوري على أقل تقدير، إلا أنه أشار إلى إمكانية التعاقد مع محترف خلال منافسات المرحلة السداسية سواء الذهبية أو الفضية.
وقال أيضًا بأن فريق نادي الاتحاد يمتلك لاعبين متميزين، وكمجموعة لا يعتقد بأن النادي بحاجة للتعاقد مع لاعبين محليين وخصوصًا في هذه الظروف المالية التي يمر بها النادي في الفترة الحالية، إلا أن ذلك لا يمنع من استقطاب لاعب محلي إذا ما توافقت مع الميزانية المتوفرة لكرة السلة بالنادي، ولكن شدّد على أن العقبة الوحيدة التي سيواجهها الفريق هي التعاقد مع محترف أجنبي. وحول سبب أن عقوده التدريبية مع الأندية تمتد لموسم واحد فقط وليس لموسمين أو أكثر كبقية بعض المدربين، قال بأنه لا يحبذ فكرة التوقيع مع أي نادي لأكثر من موسم، وذلك لأنه يرغب في تقييم عمله مع نهاية كل موسم، فإذا أبدى النادي الرغبة في التجديد، فإن ذلك يعني أن عمله مع الفريق كان ناجحًا، وإذا لم يرغب النادي في التجديد، فإن ذلك يعني وجود خلل واضح خلال عملي مع الفريق.
وكشف في الوقت نفسه بأنه حصل على عروض تدريبية في الخارج وتحديدًا في المملكة العربية السعودية من خلال ناديي النصر والأنصار السعوديين، إلا أنه نظرًا لظروفه الاجتماعية والأسرية، فضّل البقاء والتدريب في البحرين. وأضاف بأنه لولا هذه الظروف، لكان فضّل التدريب في الخارج بسبب أنها تمنحه فائدة فنية كبيرة ومتعة لا حدود لها في مجال التدريب.
وفيما يتعلق بنظام دوري زين لكرة السلة، قال جعفر راشد بأن النظام رائع، إلا أنه وجه مقترحًا بأنه لا يلعب صاحب المركزين الخامس والسادس من المرحلة السداسية الذهبية مع الفرق الأربعة من الدوري الفضي، حيث من الأفضل أن يتم منح أفضلية لهذين الفريقين عن باقي الفرق الأربعة الأخرى، التي بإمكانها اللعب مع بعضها البعض، ويتأهل الأول والثاني منها لملاقاة الفريقين الحائزين على المركزين الخامس والسادس من المرحلة السداسية الذهبية في الدور قبل النهائي بنظام الكؤوس، ليتم تحديد بطل الدوري الفضي.
وفي ختام تصريحه، تمنى المدرب جعفر راشد كل التوفيق والنجاح لمنتخبنا الوطني للرجال في مشواره الآسيوي المتمثل في مرحلة التصفيات المؤهلة لكأس آسيا لكرة السلة، وأن يمثلنا خير تمثيل.

المصدر: رائد أيوب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها